ظريف: روسيا كانت ولا تزال شريكا استراتيجيا لإيران

أخبار العالم

ظريف: روسيا  كانت ولا تزال شريكا استراتيجيا لإيرانالعلمان الروسي والإيراني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwho

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن روسيا كانت ولا تزال شريكا استراتيجيا لإيران، معربا عن أمله في توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين عقب رفع العقوبات عن طهران.

وقال ظريف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية الثلاثاء 14 يوليو/تموز، إن "إيران تحفظ أصدقاءها في الذاكرة دائما، وروسيا كانت صديقا دائما لإيران أثناء فترات صعبة. وفور إلغاء العقوبات سنبدأ بالتركيز على العمل مع أصدقائنا، مع الروس الذين ليسوا فقط جيراننا بل وشركاءنا الاستراتيجيين".

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن موسكو وطهران تتقاسمان قيما مشتركة، وقال "نأمل في أن يزيل رفع العقوبات عددا من العراقيل أمام التعاون بين الشركات الإيرانية والروسية وكذلك الصينية".

طهران تعول على استمرار التعاون مع موسكو بشأن توريد منظومات "إس-300"

وذكر الوزير الإيراني أن بلاده تأمل في توسيع التعاون مع روسيا في مجال الدفاع وتعول على مواصلة التعاون بين البلدين فيما يخص توريدات منظومات صواريخ مضادة للطائرات "إس-300".

منظومة صواريخ إس-300

إيران: مكافحة الإرهاب والتطرف ومجال النفط والغاز – محاور التعاون مع روسيا

هذا وأشار ظريف إلى إن التعاون في محاربة الإرهاب والتطرف وكذلك في مجال النفط والغاز يعتبر اتجاهات أولوية للتعامل بين إيران وروسيا. وقال إنه "من وجهة نظر السياسة، وبصورة عامة نعد شريكين استراتيجيين في المنطقة فيما يخص مكافحة الإرهاب والتطرف"، مضيفا أن إيران تحارب مع روسيا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في كل مكان.

كما لفت إلى أن روسيا وإيران تتقاسمان مصالح مشتركة في مجال النفط والغاز، تتمثل في المحافظة على الاستقرار في سوق الأسعار العالمية.

وفيما يتعلق بالتعاون النووي، شدد ظريف على أن "روسيا كانت أهم المشاركين في برنامج إيران النووي وستظل شريكا أساسيا لإيران، وفق الاتفاقية الجديدة".

وتأتي هذه التصريحات عقب توصل إيران والدول الست الكبرى (الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا) إلى اتفاق نهائي بشأن برنامج طهران النووي، يوم الثلاثاء.

المصدر: "نوفوستي"