اكتشاف براكين ضخمة وقديمة تحت الماء قبالة سواحل سيدني

العلوم والتكنولوجيا

اكتشاف براكين ضخمة وقديمة تحت الماء قبالة سواحل سيدنياكتشاف براكين ضخمة وقديمة تحت الماء قبالة سواحل سيدني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwfx

اكتشفت 4 براكين هائلة الحجم ويعتقد أن عمرها حوالي 50 مليون سنة، تحت سطح البحر قبالة سواحل سيدني، وقد إكتشفها فريق من العلماء الذين كانوا يبحثون عن يرقات السلطعون.

ورُصدت البراكين هائلة الحجم بواسطة سفينة البحوث الاسترالية Investigator عند رسم خرائط بالسونار لقاع البحر ، على بعد حوالي 250 كيلومترا قبالة سواحل سيدني.

وأكبر البراكين الأربعة حجما يبلغ قطر فتحته 1.5 كيلومترا ويرتفع لمسافة 700 متر من قاع البحر، وتتواجد البراكين الأربعة في مساحة حوالي 20 كيلومترا مربعا، على عمق حوالي 5 كيلومترات من سطح البحر.

ويعتقد العلماء أن هذه البراكين نشأت من خلال سلسلة من التحولات في طبقات الأرض الجيولوجية، التي تسببت في انفصال أستراليا عن نيوزيلندا، وكان العلماء يعتقدون في السابق إن الأرض في هذه المنطقة تحت سطح البحر مُسطحة مثل "طاولة البلياردو"، إلا أنهم فوجئوا بنتائج مسح السفينة لقاع البحر بالسونار التي أظهرت هذه البراكين القديمة الهائلة الحجم.

ويبلغ طول السفينة العلمية المذكورة 94 مترا، وبلغت تكلفة بنائها 120 مليون دولار في عام 2009 بتمويل من مؤسسة CSIRO للبحوث العلمية التابعة للحكومة الاسترالية الاتحادية، وبدأت في تنفيذ مهامها شهر مارس/آذار الماضي، وهي قادرة على عمل خرائط لقاع البحار والمحيطات على أية أعماق كانت.

وأوضح العلماء أن اكتشاف هذه البراكين يشرح جزءا من القصة عن كيفية انفصال نيوزيلندا عن أستراليا، وأن هذا الفصل قد تم منذ حوالي من 40 إلى 80 مليون سنة. وسوف تساعد السفينة العلمية Investigator الآن على القيام بالمزيد من التنقيب في المستقبل لقاع البحار، للكشف عن اسرار القشرة الأرضية، التي لا تزال تخفي الكثير من البيانات والمعلومات الغامضة.

وقال العالم "سوزرس" من فريق البحوث: "لا مفر من حقيقة وجود المزيد من هذه البراكين غير المكتشفة في المنطقة، إلا أن السفينة ممولة لتعمل في البحر 180 يوما فقط في السنة، وبالنسبة لبقية العام فترابط عند الرصيف في ميناء هوبارت.

المصدر: غارديان