مقاتلون أكراد يهددون باستهداف سدود في جنوب شرق تركيا

أخبار العالم

مقاتلون أكراد يهددون باستهداف سدود في جنوب شرق تركيامقاتلون أكراد - أرشيف -
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gwcj

هددت مجموعة مسلحة كردية باستهداف السدود المستخدمة لتوليد الكهرباء جنوب شرق تركيا، متهمة الحكومة بانتهاك وقف إطلاق النار "الهش".

وجاء في بيان لاتحاد جماعات كردستان، الجناح المدني لحزب العمال الكردستاني، أن بناء السدود يهدف إلى تشريد السكان ومساعدة الجيش التركي وليس توليد الكهرباء، مؤكدا أنه سيلجأ إلى كل الوسائل الممكنة ومن بينها شن هجمات في إطار حرب ميليشيات لمنع بناء السدود.

وأشار اتحاد جماعات كردستان إلى أنه ليس هناك ضرورة لبناء سدود إضافية للمساعدة في توليد الكهرباء في المنطقة، فيما تعتبر تركيا تلك المشاريع ضرورية لتأمين حاجاتها من الطاقة.

كما ذكر البيان أنه "ابتداء من الآن سيتم استهداف كل السدود والعربات المستخدمة للبناء من قبل ميليشياتنا المسلحة"، داعيا الشركات المعنية بمشاريع البناء إلى مغادرة المكان.

زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان

ويخوض حزب العمال الكردستاني تمردا منذ عقود ضد السلطات التركية أسفر عن سقوط عشرات آلاف القتلى، وقد أعلن عن التوصل إلى هدنة مع الحكومة عام 2013 إثر مفاوضات سرية بين السلطات التركية والزعيم الكردي المعتقل عبد الله أوجلان.

ويعارض الأكراد السياسة الحكومية المتبعة في سوريا وخصوصا أن أنقرة ترفض مساعدة القوات الكردية في حربها ضد تنظيم "داعش" في سوريا.

من جهة أخرى، قتل شخص وأصيب اثنان آخران بجروح في هجوم مسلح نظمه متمردو حزب العمال الكردستاني المحظور شمال شرق تركيا الأحد، وفقا لما ذكرت وكالة أنباء دوغان التركية. 

وشنت مجموعة من المسلحين الأكراد الهجوم ضد حافلة صغيرة مدنية في بلدة غوليه بمقاطعة أرداهان ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين.

وأوضحت الوكالة التركية أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى إضافة إلى إطلاق عملية أمنية واسعة ضد الحزب في المنطقة.

عناصر من القوات العسكرية التركية على الحدود السورية

اعتقال 45 أجنبيا في تركيا قبل انضمامهم لجماعات مسلحة في سوريا

  تمكنت قوات الأمن التركية، خلال ثلاثة أيام، من اعتقال 45 أجنبيا في مدينة غازي عنتاب، جنوب شرق البلاد، كانوا ينوون الانتقال إلى سوريا للقتال إلى جانب تنظيم "داعش".

 وكانت السلطات التركية قد أوقفت الجمعة 10 يوليو/تموز 21 شخصا في أربع مدن تركية من بينها اسطنبول يشتبه بانتمائهم إلى الدولة الإسلامية.

وتعتبر مدينة غازي عنتاب نقطة عبور للمجندين الراغبين بالانتقال إلى سوريا للقتال، ويصلون بالحافلات إلى هذه المدينة قبل أن ينتقلوا عبر معابر غير شرعية إلى سوريا.

عبد الله غل ورجب طيب أردوغان

وفي موضوع آخر، دعا الرئيس التركي السابق عبد الله غل مساء الجمعة إلى سياسة تركية خارجية أكثر واقعية، وذلك أثناء مشاركته في إفطار حضره الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان.

واعتبر غل أن تركيا بحاجة إلى أن تعود لتكون مصدر الهام للمنطقة وأن تتطور علاقاتها مع كافة الدول ومن بينها مصر.

وأسس غول مع أردوغان حزب العدالة والتنمية الحاكم، إلا أن التوترات بين الرجلين برزت بعد تسليمه الرئاسة لأردوغان في آب/أغسطس عام 2014.

المصدر: وكالات