وسائل إعلام: مايكروسوف تجدد التأكيد على تسريح الآلاف من موظفيها

العالم الرقمي

وسائل إعلام: مايكروسوف تجدد التأكيد على تسريح الآلاف من موظفيهامايكروسوفت تسرح الآلاف من موظفيها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gw6s

تنوي شركة "مايكروسوف" الإعلان يوم الاربعاء عن تسريح عدد كبير من موظفيها.

وستطال عملية التسريح بالدرجة الأولى الفروع التي تعمل على تصميم وإطلاق هواتف نقالة ، بما فيها تلك التي اشترتها الشركة من شركة "نوكيا".

وتعد هذه الخطوة الموجة الثانية من تسريح الموظفين التي تلجأ إليها مايكروسوف، علما أن الموجة الأولى جرت في العام الماضي حيث تم تسريح 18 ألف موظف، أي نسبة 14% من أجمالي عدد موظفيها .

ونشرت تلك المعلومات صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مصادر لها في الشركة. وتعني موجة التسريح هذه، حسب المراقبين، أن الشركة لا تثق بنجاح إصدار "ويندوز" للهواتف الذكية، لذا قررت التركيز على تسويق برمجياتها وخدماتها السحابية.

يذكر أن الرئيس السابق لشركة "نوكيا" ستيفن إيلوب وعددا من كبار الموظفين في فرع الهواتف الذكية كانوا قد أعلنوا في يونيو/حزيران الماضي عن استقالتهم.

وكان إيلوب منذ عام 2008 يتولى تطوير التطبيقات المكتبية ، ثم تولى عام 2010 إدارة شركة "نوكيا" حين انتقل إلى قاعدة "ويندوز فون" وقام بتسريح آلاف الموظفين ، وقلص موازنة شركة "نوكيا"، وحتى باع مقرها في هلسنكي. ونتيجة اتخاذ تلك الخطوات تقلصت حصة الشركة في سوق الهواتف الذكية من 29% إلى 3%.

ويرى الخبراء أن إيلوب كان بمثابة حصان طروادة انحصرت مهمته في إعداد أرضية لبيع شركة "نوكيا" لشركة "مايكروسوفت". وبيعت نوكيا بالفعل في نهاية عام 2013 مقابل 5.44 مليار يورو. أما إيلوب نفسه فحصل على منحة تعويض قدرها ملايين الدولارات فعاد إلى "مايكروسوفت" بسلامة.

المصدر: فيستي. رو"