قتلى وجرحى مدنيين بسقوط قذيفة على منزل بالشيخ زويد

أخبار العالم العربي

قتلى وجرحى مدنيين بسقوط قذيفة على منزل بالشيخ زويدجنود مصريون بسيناء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gw0z

أعلنت مصادر أمنية وطبية الأربعاء 8 يوليو/ تموز عن مقتل 5 مدنيين وإصابة 4 آخرين بسقوط قذيفة على منزل بمدينة الشيخ زويد شمال سيناء المصرية، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

ويعتقد مصدر أمني أن تكون مجموعة متشددة تنشط في شمال سيناء، أطلقت القذيفة باتجاه معسكر لقوات الأمن بالمدينة لكنها سقطت على المنزل، فيما أشار مصدر طبي إلى أن المصابين نقلوا إلى المستشفى العام في مدينة العريش.

من ناحية أخرى، نقلت "اليوم السابع" عن شهود عيان قولهم إن طفلا لقي مصرعه وأصيب آخر جراء سقوط قذيفة على منزل بمنطقة أبو العراج جنوب مدينة الشيخ زويد. وقالت المصادر إن الطفل المصاب والقتيل نقلا لمستشفى الشيخ زويد المركزي، فيما لم تعلن أي جهة رسمية تفاصيل الحادث.

منطقة العريش

وتشهد مناطق الشيخ زويد حالة استنفار أمني كبير، بعد اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش المصري وما يعرف بتنظيم "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم "داعش" منذ الأربعاء الماضي، وتحدث الجيش المصري عن مقتل 241 مسلحا، وتوقيف 4 أفراد مطلوبين أمنيا و29 آخرين مشتبها بهم، إلى جانب إبطال مفعول 16 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف الجنود، وتدمير 26 عربة خاصة بالعناصر الإرهابية و28 دراجة بخارية  في العمليات الأمنية.

الجيش يصفي مسلحين ويعتقل 13

على صعيد آخر، تتواصل العمليات العسكرية في سيناء لملاحقة التنظيمات المتشددة التي تنشط في المنطقة، ونقلت وسائل إعلام مصرية عن المتحدث العسكري باسم الجيش، أن الجيش الثالث الميداني نفذ عملية نوعية ضد مجموعة متشددة بمنطقة خريزة بوسط سيناء، واعتقل 13 فردا منها وتمكن من تصفية 2 آخرين بتبادل كثيف لإطلاق النار.

وقال المتحدث العسكري، إنه عثر بحوزتهم على 2 بندقيتين آليتين و8 مخازن آلية و145 طلقة و2 جهازين للتفجير عن بعد وجهاز اتصال لاسلكي بالبطارية والشاحن و3 قنابل هجومية وقنبلة دفاعية، و5 أجهزة هاتف محمول وعدد من شرائح الاتصال و9 دراجات هوائية و3 عربات من دون لوحات معدنية تستخدمها تلك العناصر في مهاجمة النقاط والحواجزالأمنية.

وتابع المتحدث العسكري أنه تم ضبط شخصين يستقلان دراجة نارية يراقبان الكمائن والنقاط الأمنية، أثناء عمليات التمشيط الواسعة بمنطقة شرق جبل الحلال، وتم تسليم الأفراد للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية.

المصدر: وكالات

 

 

الأزمة اليمنية