واشنطن تدرب الشرطة الأوكرانية

أخبار العالم

واشنطن تدرب الشرطة الأوكرانيةالشرطة الأمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvww

من المقرر أن يصل ضباط شرطة من الولايات المتحدة الأسبوع القادم إلى مدينة أوديسا الساحلية في أوكرانيا للمشاركة في تدريب عناصر شرطة المرور الجديدة في المدينة.

أعلن ذلك السفير الأمريكي في أوكرانيا جيفري باييت خلال زيارته إلى أوديسا الاثنين 6 يوليو/تموز، قائلا: "إنهم (ضباط الشرطة الأمريكيون) سيساعدون في تشكيل شرطة مرور لن يقل مستواها عن مستوى الشرطة في كييف".

ويأتي تشكيل هيئة الشرطة الجديدة تنفيذا لقانون تبناه البرلمان الأوكراني يوم 2 يوليو/تموز، إذ من المقرر أن تتناسب الشرطة الجديدة مع المعايير الأوروبية، فيما تتعهد السلطات بدفع رواتب مجزية لأفرادها.

وبدأت شرطة المرور الجديدة عملها في كييف يوم 4 يوليو/تموز. وجاءت أوديسا ثانية بعد العاصمة، وذلك بفضل جهود محافظها الجديد ميخائيل سآكاشفيلي المعروف بعلاقاته المتينة مع النخبة الأمريكية وبتجربته الناجحة في تحديث الشرطة الجورجية أثناء توليه منصب الرئيس الجورجي في الفترة 2004-2013.

هذا وتقوم وزارة الداخلية الأوكرانية بإقالة الآلاف من موظفيها في مختلف أنحاء البلاد، على خلفية اتهامات بالفساد الإداري والخيانة العظمى والإهمال.

أما سآكاشفيلي فتولى منصب محافظ مقاطعة أوديسا بعد أن منحه الرئيس بيترو بوروشينكو الجنسية الأوكرانية. كما تم تعيين الجورجي غيورغي لورتكيبانيدزه منتصف الشهر الماضي في منصب رئيس فرع وزارة الداخلية في أوديسا.

هذا وقال سآكاشفيلي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع جيفري باييت الاثنين إن الشرطة التي يجري حاليا تشكيلها، تعد هيئة جديدة نوعيا. وأعرب عن ثقته بأن أفرادها سيتعاملون مع واجباتهم المهنية بصورة مختلفة جذريا بالمقارنة مع رجال الشرطة الذي يعملون في المدينة حاليا.

وكان ميخائيل سآكاشفيلي قد غادر جورجيا بعد تولي غيورغي مارغفيلاشفيلي رئاسة البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013. بعد أن وجهت النيابة العامة الجورجية له غيابيا اتهامات في عدد من القضايا الجنائية، بما في ذلك تهمة إهدار نحو 5 ملايين دولار من المال العام، وتم إعلان سآكاشفيلي مطلوبا قضائيا من طرف جورجيا التي طلبت من الإنتربول إدراجه على قائمة المطلوبين دوليا.

وقد أعلن سآكاشفيلي سابقا نيته العودة إلى جورجيا مع فريقه بعد الانتخابات الرئاسية عام 2016

يذكر أن رئيس الوزراء الجورجي هرقلي غاريباشفيلي دعا القيادة الأوكرانية الجديدة العام الماضي إلى الحد من الاستماع لنصائح سآكاشفيلي، قائلا إن تعيين "مثل هذا المغامر مستشارا في مثل هذا الوضع المتأزم بأوكرانيا لن يؤدي إلا إلى عواقب وخيمة فقط".

المصدر: نوفوستي 

فيسبوك 12مليون