القوات العراقية تستعيد السيطرة على بيجي وتتسلم 4 مروحيات روسية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvmy

قال متحدث باسم الحشد الشعبي في العراق الخميس إن الجيش العراقي طرد مقاتلي تنظيم "داعش" من معظم أنحاء بلدة بيجي الشمالية وتأمل في طردهم من المصفاة النفطية القريبة في غضون أيام.

وكان مقاتلو التنظيم المتشدد قد اجتاحوا بيجي الواقعة على بعد نحو 190 كيلومترا إلى الشمال من بغداد قبل عام أثناء سيطرتهم الخاطفة على محافظات عراقية. وتدور المعارك منذ ذلك الحين في البلدة والمصفاة وهي أكبر المصافي النفطية في العراق.

وإذا استعاد مسلحو الحشد الشعبي الذين يقودون القتال وقوات الأمن العراقية السيطرة الكاملة على أنحاء بيجي، فسيساعدهم هذا على التوغل شمالا صوب مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية وإلحاق الهزائم بالتنظيم المتشدد في محافظة الأنبار بغرب العراق.

وقال أحمد الأسدي المتحدث باسم الحشد الشعبي "لا تزال هناك بعض الجيوب تشهد مقاومة" في الشمال الشرقي والشمال الغربي من البلدة وإن مقاتلي الدولة الإسلامية يحاولون شن هجمات من قرية الصينية الواقعة على بعد خمسة كيلومترات إلى الغرب.

وأضاف في مؤتمر صحفي ببغداد "أستطيع القول أن أكثر من 90 في المئة من القضاء أصبح محررا وسيتم تحرير المناطق المتبقية خلال الساعات القليلة القادمة."

وتابع "لا يزال العدو يتحكم بمناطق من المصفى لكن الأجزاء المهمة تحت سيطرة الحشد وبقية فروع القوات المسلحة."

وقال "بعد القضاء على هذه الجيوب سنقوم بتحويط المصفى من كافة الجهات وسنعلن في الايام القليلة القادمة تحرير مصفى بيجي".

واختلفت الجهة التي تسيطر على المصفاة أكثر من مرة منذ أن بدأت الدولة الإسلامية هجومها في يونيو/حزيران العام الماضي وتمكن مقاتلو التنظيم في الماضي من الصمود بعد أن فقدوا السيطرة على أراض هناك.

وقال ضابط في مركز القيادة العسكرية الإقليمية إن أضرارا لحقت بصهاريج النفط الخام وخطوط الأنابيب في المصفاة لدرجة يتعذر إصلاحها، كما لحقت أضرار أيضا بخزانات غاز طبيعي ومنشآت معالجة إلى جانب محطة كهرباء خاصة بالمصفاة.


قتلى بتفجير انتحاري بقضاء بيجي

قبل ذلك، أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الخميس، بأن عدداً من عناصر الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير إنتحاري استهدف تجمعاً لهم غرب قضاء بيجي.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية، إن "سيارة مفخخة يقودها إنتحاري إنفجرت، ظهر اليوم، مستهدفة تجمعا لعناصر الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي في منطقة تل أبو جراد غرب قضاء بيجي، ما أسفر عن وقوع عدد من العناصر بين قتيل وجريح".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن "قوة أمنية طوقت مكان الحادث، فيما تم نقل جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي والجرحى إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج".

يذكر أن المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي أحمد الأسدي أعلن، الاثنين، عن تحرير قضاء بيجي شمال تكريت بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش".

وصول 4 مرحيات روسية إلى العراق

اعلنت وزارة الدفاع العراقية، الخميس، عن وصول أربع مروحيات قتالية إلى منظومة الدفاع الجوية، مشيرة إلى أن ذلك يأتي ضمن العقود التي أبرمتها الوزارة مع نظيرتها في روسيا.

وقالت الوزارة في بيان إنه "مع نهج بناء الجيش وتعزيز قدراته العسكرية وضمن رؤية وزارة الدفاع في الارتقاء بالأداء القتالي لقواتنا المسلحة الباسلة وهي تخوض حرب الدفاع المقدس عن العراق ضد قوى الإرهاب والعدوان، وصلت صباح اليوم أربع طائرات مروحية قتالية متقدمة لتنضم الى الأسراب القتالية الفاعلة لسلاح طيران الجيش وتعزيزا لدوره الريادي الفاعل في حسم المعركة ضد قوى العدوان".

سرب من حوامات مي 28 الروسية


وأضافت الوزارة أن "وصول هذه الطائرات يأتي تنفيذاً للعقود التي أبرمتها وزارة الدفاع مع نظيرتها في جمهورية روسيا الاتحادية الصديقة".

وسلمت الحكومة الروسية العراق مطلع العام الحالي 13 طائرة مروحية من طراز "صياد الليل" لمواجهة المجاميع المسلحة في العملية العسكرية التي يخوضها الجيش ضد "الارهاب".

يذكر أن روسيا أعلنت في (9 تشرين الأول 2012)، أنها وقعت صفقات لبيع أسلحة بقيمة 4.2 مليار دولار مع العراق لتصبح أكبر مورد سلاح له بعد الولايات المتحدة، فيما ذكرت صحيفة فيدوموستي الروسية أن صفقة الأسلحة البالغة قيمتها 4.2 مليار دولار تشمل طائرات ميغ 29 و30 مروحية هجومية من طراز مي-28، و42 بانتسير-اس1 وهي أنظمة صواريخ ارض-جو.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية