غازبروم لا تستبعد المشاركة في مشاريع الغاز الإيرانية

مال وأعمال

غازبروم لا تستبعد المشاركة في مشاريع الغاز الإيرانيةمنشأة في حقل "بارس الجنوبي" الإيراني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gv73

قالت شركة "غازبروم" الجمعة 26 يونيو/حزيران إنها لا تستبعد المشاركة في مشاريع إنتاج الغاز في إيران، بعد رفع العقوبات الدولية عن طهران.

وقال نائب رئيس شركة "غازبروم" الكسندر مدفيديف خلال الاجتماع السنوي للمساهمين: "مع رفع العقوبات عن إيران من الممكن أن تكون هناك مشاريع جديدة، وغازبروم لا تستبعد مشاركتها في هذه المشاريع".

وتعليقا على الشائعات التي تقول إنه بعد رفع العقوبات الدولية عن إيران فإنها قد تصبح منافسا لـ"غازبروم" في أسواق الغاز الأوروبية وغيرها، قال نائب رئيس شركة "غازبروم": "نعم الغاز موجود في إيران، ولكنه متوزع جغرافيا بشكل غير متساوي وهناك مشاكل في ضخ الغاز إلى الشمال". مشيرا إلى أن الشركة لا تخشى المنافسة الإيرانية في أسواق الغاز العالمية.

يشار إلى أن "غازبروم" أكبر منتج للغاز الطبيعي في روسيا، شاركت في بداية عام 2000، في المرحلتين الثانية والثالثة من تطوير حقل الغاز الإيراني "بارس الجنوبي"، لكن تم تعليق مشاركتها بسبب العقوبات.

وكثفت روسيا جهودها الرامية لتعزيز العلاقات مع إيران وأعلنت عن برنامج لمبادلة النفط بالسلع تصدر طهران بموجبه ما يصل إلى 500 ألف برميل نفط يوميا إلى روسيا مقابل الحصول على سلع من بينها الحبوب.

وتوصلت إيران وست قوى عالمية من بينها روسيا إلى اتفاق مبدئي بخصوص برنامجها النووي في أوائل أبريل/نيسان، ويعمل الجانبان على إبرام اتفاق نهائي بحلول نهاية هذا الشهر قد يؤدي إلى رفع العقوبات عن طهران.

على صعيد أخر قال أليكسي ميلر رئيس "غازبروم" في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع السنوي للمساهمين في الشركة، إن مد خط أنابيب "السيل الشمالي 2" أو ما يعرف بـ (Nord Stream 2) لنقل الغاز الروسي عبر قاع بحر البلطيق، لا يحتاج الحصول على إذن من المفوضية الأوروبية، وأن الموافقات اللازمة ستحصل عليها شركة مشتركة مع أطراف أجنبية.

وقال ميلر إن أسواق الغاز الأوروبية التي يستهدفها هذا الخط الجديد هي نفس الأسواق التي يستهدفها الخط الحالي "السيل الشمالي 1" بما في ذلك المملكة المتحدة.

يشار إلى أن "غازبروم" وعلى هامش فعاليات منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي وقعت مع شركة "E.On" الألمانية، وشركة "Royal Dutch Shell" البريطانية وهولندية، وشركة "OMV" النمساوية مذكرة نوايا للتعاون في مشروع خط أنابيب لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا يمر عبر قاع بحر البلطيق، أطلق عليه تسمية "السيل الشمالي 2".

المصدر: وكالات