الكنيسة الأرثوذكسية تشك في إمكانية توحيد تاريخ الاحتفال بعيد الفصح مع الكنيسة الكاثوليكية

الثقافة والفن

الكنيسة الأرثوذكسية تشك في إمكانية توحيد تاريخ الاحتفال بعيد الفصح مع الكنيسة الكاثوليكيةالبابا والبطريك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gut8

أعربت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية عن شكها بشأن إمكانية جعل تاريخ الاحتفال بعيد الفصح (قيامة المسيح) لدى الارثوذكس والكاثوليك موحدا، والاحتفال به سوية.

صرح بذلك لموقع "روسكايا سلوجبا نوفوستي" الالكتروني الروسي رئيس قسم التعاون بين الكنيسة والمجتمع فسيفولود تشابلين.

واستبعد المسؤول الكنسي أن يتخلى الارثوذكس عن القواعد السارية ، علما أنها مرتبطة ارتباطا وثيقا بالتقاليد.

وأوضح أنه في حال تحديد يوم الاحتفال بعيد الفصح وفقا للتقويم الشمسي فإن العيد لن يقع كل عام في يوم الأحد (يوم القيامة).

فيما اعرب بابا الفاتيكان فرانسيس  أثناء لقائه مؤخرا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحاضرة الفاتيكان عن استعداد الكنيسة الكاثوليكية للتخلي عن الطريقة الحالية لحساب عيد الفصح، مشيرا إلى أن مسألة العودة إلى تاريخ موحد للاحتفال بالعيد بالنسبة للكنيستين الكاثوليكية والارثوذكسية كانت قد بحثت عام 1963 ابان البابا الراحل بول السادس.

يذكر أن الكاثوليك صاروا منذ عام 1582 يستخدمون التقويم الغربي . اما الارثوذكس فما زالوا يعتمدون التقويم الشرقي.

جدير بالذكر أن الكاثوليك احتفلوا العام الجاري بعيد الفصح في الخامس من أبريل/نيسان، في حين أن الارثوذكس احتفلوا به في الثاني عشر من الشهر نفسه.

المصدر: "لينتا. رو"