الائتلاف يدعو دي ميستورا إلى الضغط على دمشق للعودة الى المفاوضات

أخبار العالم العربي

الائتلاف يدعو دي ميستورا إلى الضغط على دمشق للعودة الى المفاوضات المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtpx

فيما يقيّم الائتلاف السوري المعارض لقاءه مع المبعوث الدولي الى سوريا ستيفان دي مستورا، تتواصل المعارك في معظم المحافظات السورية بين الجيش وتنظيمات مسلحة مختلفة.

وقد التقى المبعوث الدولي إلى سوريا الخميس 4 يونيو/حزيران في اسطنبول أعضاء الهيئة السياسية للائتلاف السوري، الذي قال في بيان صحفي إن رئيس الائتلاف خالد خوجة، دعا دي ميستورا للضغط على الحكومة السورية من أجل استئناف المفاوضات "حول إيجاد حل سياسي في سوريا".

وأضاف البيان أن خوجة اعتبر "أن أي مقاربة تستهدف تنظيم داعش الإرهابي وتستثني نظام الأسد، هي مقاربة خاطئة وغير مجدية"، مشددا على "ضرورة إيجاد مناطق آمنة في سوريا".

رئيس الائتلاف السوري خالد خوجة

وقال الائتلاف إن "أعضاءه قدموا للمبعوث الدولي وفريقه الخاص وجهة نظرهم في ما يخص تطبيق بيان جنيف وتشكيل هيئة الحكم الانتقالية ذات صلاحيات كاملة من خلال وثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سوريا المتوافق عليها مع عدد من الفصائل السياسية والعسكرية".

من جانبه، أعلن المبعوث الدولي أن "الطرفين متفقان على الأهمية والحاجة الماسة لإيجاد حل سياسي بخصوص النزاع القائم في سوريا"، قائلا إن "الاتفاق جرى أيضاً على ضرورة الوقف الفوري للقتل واستهداف المدنيين".

ونوه دي ميستورا بأن زيارته للائتلاف توضح مرة أخرى أن الهدف من هذه المشاورات كان ولا يزال إعطاء الفرصة لكل السوريين للمشاركة في تحديد مستقبل سوريا.

الجيش يحكم سيطرته على مناطق استراتيجية في ريف حماة

ميدانيا، أحكم الجيش السوري سيطرته على عدد من النقاط الاستراتيجية والتلال في أقصى الريف الشمالي الغربي لمحافظة حماة، ونقلت وكالة "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن وحدات من الجيش "نفذت سلسلة من العمليات النوعية انتهت بالقضاء على آخر تجمعات إرهابيي جبهة النصرة في تل غزال وتل أعور وبلدتي الزيادية والصراريف وإحكام السيطرة عليها بشكل كامل".

دبابة استولى عليها المسلحون - صورة من الأرشيف

وبين المصدر العسكري أن العمليات "اتسمت بالسرعة والدقة وأسفرت عن مقتل 40 إرهابيا على الأقل وإصابة العشرات منهم".

هذا وأكد ناشطون سوريون تعرض مناطق في محافظة حماة ليلة الجمعة للقصف دون الإدلاء بأية تفاصيل.

وفي ريف اللاذقية الشمالي دمرت وحدات من الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية "أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" والتنظيمات التكفيرية المنضوية تحت زعامتها في جبل النوبة وقرية العيدو وبلدة كنسبا ومحيط سد برادون والدرة والخضراء والعطيرة"، وأكد مصدر عسكري "القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين (...) إضافة إلى تدمير مستودعات أسلحة وذخيرة لهم وآليات مركب عليها رشاشات متنوعة".
من جهتهم قال نشطاء إن "الكتائب الإسلامية فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة على تمركزات لقوات النظام في جبل دورين بريف اللاذقية الشمالي".

زمرة من المسلحين في احدى جبال ريف اللاذقية

وفي حي درعا البلد في مدينة درعا نفذت وحدات من الجيش "عمليات دقيقة انتهت بمقتل عدد من إرهابيي جبهة النصرة وما يسمى لواء توحيد الجنوب وكتائب مجاهدي حوران وكتيبة مدفعية سجيل، وتدمير رتل سيارات للإرهابيين في محيط جامع بلال الحبشي وجنوب السد وعلى طريق الأرصاد الجوية-السد" وفقا للمصدر العسكري.

من جهة أخرى أفاد نشطاء بمقتل مواطنتين من بلدتي الكحيل وبصر الحرير، الأولى "جراء إصابتها في قصف من قبل قوات الجيش"، والثانية جراء "قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة بصر الحرير"، واتهم النشطاء الجيش بقصف بلدات ناحتة والغارية الشرقية والحراك والمليحة الشرقية بريف درعا بالبراميل المتفجرة.

وفي السويداء قال مصدر عسكري إن "سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ غارات على أوكار وتجمعات لإرهابيي تنظيم داعش في قريتي حوش حماد والمدورة بريف السويداء الشمالي أسفرت عن مقتل عدد من إرهابيي التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وتدمير آليات مزودة برشاشات ثقيلة".

بينما ذكر ناشطون أن اشتباكات دارت بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة أخرى، في محيط منطقة خلخلة بريف السويداء الشمالي.

في غضون ذلك، قصفت طائرات حربية مناطق في الريف الجنوبي الغربي لمدينة رأس العين التي تشهد اشتباكات مستمرة بين وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم "الدولة الإسلامية" وسط تقدم للوحدات الكردية في المنطقة، وسيطرته على المزيد من القرى بالقرب من الحدود الإدارية مع محافظة الرقة، ومعلومات مؤكدة عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف عناصر التنظيم جراء الاشتباكات وقصف طائرات التحالف للمنطقة.

تعليق مراسلنا في دمشق:

تعليق المحلل والباحث الاستراتيجي ثائر إبراهيم

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية
مباشر.. استعراض للطيران الحربي في معرض "الجيش 2017" في ضواحي موسكو