طاجكستان قلقة من اقتراب المسلحين من حدودها مع أفغانستان

أخبار العالم

طاجكستان قلقة من اقتراب  المسلحين من حدودها مع أفغانستانعناصر من تنظيم داعش -صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtfb

أعرب ممثل اللجنة الحكومية للأمن القومي في طاجكستان، الاثنين 1 يونيو/حزيران، عن قلق بلاده إزاء تقدم المجموعات المسلحة القادمة من الأراضي الأفغانية نحو الحدود مع طاجكستان.

وأوضح في حديث مع "تاس" أن عدد المسلحين يقدر بـ4 إلى 5 آلاف شخص، وفق معطيات الاستخبارات الطاجكية، ويتجهون من منطقتي بادهشان وقندوز.

وأضاف أنه "حسب المعلومات المتوفرة لدينا، فإن هذه المجموعات لا تخطط حاليا لاقتحام الحدود بين البلدين، إلا أن وجود عدد كبير من التشكيلات المسلحة غير الخاضعة للحكومة الأفغانية لا يمكن إلا أن يثير القلق".

ولم يستبعد المصدر أن يتغير الوضع  في أي لحظة، الأمر الذي جعل دوشنبه تتخذ بعض الإجراءات الوقائية لتأمين الحدود من خلال إرسال قوات الاحتياط الداخلية للقوات الحدودية ووحدات الجيش إليها.

وفي هذا السياق، أشار إلى أن وجود القاعدة العسكرية الروسية رقم 201 يعد عاملا إضافيا وجوهريا للأمن في المنطقة وفي البلاد، باعتبارها مكونا مهما للقوات المشتركة للرد السريع التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وأعاد المصدر إلى الأذهان أن تدريبات القوات المشتركة للرد السريع التي جرت مؤخرا على الحدود بين طاجكستان وأفغانستان، أظهرت قدرتها على التصدي الفعال لأي عدو حال تجلي تهديد خارجي من الأراضي الأفغانية.

وفيما يخص خطر ترويج أفكار تنظيم "الدولة الإسلامية" في طاجكستان، قال ممثل اللجنة الحكومية للأمن القومي الطاجكي، إنه تم تحديد مراكز تجنيد الشباب المحليين وأسماء وألقاب 417 من مواطني طاجكستان الذين يقاتلون في صفوف التنظيم المتطرف، وتم فتح تحقيقات بشأنهم.

و كانت مصادر في الادعاء العام الطاجكي أكدت في وقت سابق، أن الشباب الذين عادوا إلى البلاد بعد مشاركتهم في القتال إلى جانب المتشددين وأخلصوا توبتهم لن يجري التحقيق القضائي معهم. 

المصدر: "تاس"

فيسبوك 12مليون