المسرح العراقي يحارب الإرهاب

الثقافة والفن

المسرح العراقي يحارب الإرهابالمسرح الوطني في بغداد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gswh

أعلن مهند الدليمي، وكيل وزارة الثقافة ومدير عام دائرة السينما والمسرح، أن العراق بجميع محافظاته سينتفض لمحاربة الإرهاب مسرحيا وفنيا، عبر مبادرة حية تطلقها وزارة الثقافة العراقية.

وتنبأ هذه المبادرة بالتحضير لإقامة مهرجان مسرحي كبير وموسع، يحمل شعار (فرساننا هناك.. ونحن هنا ننعم بالنصر)، وفقا لما صرحت به "زينب القصاب"، المستشارة الإعلامية لوكيل الوزارة.

وأكدت زينب القصاب إن المهرجان المسرحي النوعي الذي سينطلق في الفترة من 9 إلى 15 يونيو/حزيران 2015 سيدور حول موضوع واحد وحصري يتضمن دخول مسلحي داعش إلى الموصل، والأحداث التي تتابعت حتى يومنا هذا.

ويأتي المهرجان تتويجا لجهود قسم المسارح في دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة، حيث قام القسم بعمل جولة في جميع محافظات العراق للقاء المحافظين وشحذ هممهم لإنتاج عمل مسرحي واحد ضخم لكل محافظة.      

واستمرت هذه الجولة أياما متواصلة من العمل الشاق الدؤوب من جنوب العراق إلى كردستانه، وكانت النتيجة الترحيب الكبير بالفكرة من جميع المحافظين، لتمويل إنتاج مسرح يحارب داعش ويحارب الإرهاب التكفيري، وأبدى الجميع الرغبة في إطلاق أضخم مهرجان مسرحي دعما للجيش العراقي وقوات البيشمركة الكردية.

أيضا أكدت القصاب إن الفرقة الوطنية للفنون الشعبية ستتخذ زمام المبادرة في تقديم أوبريت حفل الافتتاح الذي يحمل عنوان (بغداد والشعراء والصور)، الذي سيشهد الأبيات الشعرية التي تتغنى ببغداد والعراق للعديد من الشعراء، كما سيتضمن عرضا للأزياء يهتم بتاريخ العراق.

وقد أعلن الفنان "غانم حميد" مدير قسم المسارح إن المهرجان سيكون الأول من نوعه عالميا، وقال إن النتائج التي تصل من المحافظات بشأن الاستعدادات للمشاركة مُبشرة ومفرحة، وأن الهمّ المشترك للجميع هو وحدة العراق، التي ستتجسد على خشبة المسرح أمام العالم أجمع.

وقد ذكرت اللجنة التحضيرية للمهرجان أن العمل داخل المهرجان سيتم على مبدأ المنافسة، حيث شكلت لجنة تحكيم من عمالقة المسرح العراقي لتقييم العروض، وهناك جوائز مالية ومعنوية لأفضل مخرج وأفضل مؤلف وأفضل ممثل وأفضل ممثلة، وسيفتتح العروض السادة المحافظون المشاركون في المهرجان، إلى جانب دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة العراقية.  

المصدر: RT

أفلام وثائقية