الأسد: تأجيج الحرب إعلاميا على سوريا لم ولن ينال من صمود السوريين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gs0s

قال الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقاءه رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني علاء الدين بروجردي، إن تأجيج الحرب على سوريا واستخدام الحملات الإعلامية لم ولن ينال من صمود وعزيمة السوريين.

وأكد بشار الأسد، الأربعاء 13 مايو/أيار، أن هذه الحرب من قبل الإرهابيين وداعميهم واستخدام الكذب والحملات الإعلامية برزت لتحقيق ما لم يستطيعوا تحقيقه على الأرض.

وشدد الأسد حرصه على مواصلة التعاون والتنسيق على جميع المستويات بين دمشق وطهران.

وبين الرئيس السوري أن ما تم إنجازه على صعيد الملف النووي الإيراني خطوة إيجابية وانتصار للشعوب التي تؤمن بحقوقها المشروعة وقضاياها العادلة، مفيدا بأن الشعب السوري كغيره من الشعوب متمسك بسيادته واستقلالية قراره.

وحسب ما أوردته وكالة الأنباء السورية "سانا"، بحث الطرفان التطورات الإقليمية الخطيرة المتمثلة باستمرار دعم بعض الدول والقوى الإقليمية للتنظيمات الإرهابية واستخدامها كأداة من قبل هذه الدول لتحقيق مصالحها على حساب مصالح شعوب المنطقة والعمل على ضرب الاستقرار ونشر الفوضى في العديد من دولها.

ومن جهته صرح رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني علاء الدين بروجردي، أن إرادة وصمود الشعب السوري وصلابة جيشه وقيادته كفيلة بهزيمة الإرهاب وداعميه.

وأفاد علاء الدين بروجردي أنه ما من قوة في العالم تستطيع أن تؤثر على العلاقة المتميزة التي تجمع دمشق بطهران وحرصهما على تحقيق مصالحهما المشتركة وعودة الاستقرار إلى المنطقة.

علاء الدين بروجردي رئيس لجنةالأمن القومي الإيراني ورئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام

رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني: إيران تدعم سوريا حكومة وشعبا

وفي وقت سابق قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي، خلال لقائه رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، إن زيارته لسوريا تأكيد على وقوف طهران إلى جانب سوريا حكومة وشعبا.

وصرح علاء الدين بروجردي، أن زيارته لدمشق جاءت "لرفع الصوت عاليا في وجه الحملات الإعلامية الكاذبة، والتأكيد على أننا كنا ومازلنا وسنبقى إلى جانب سوريا حكومة وشعبا، مؤكدا أن جزءا كبيرا من الحرب على سوريا يأتي في نطاق الحرب النفسية".

وأشاد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية الإيراني، بصمود الجيش السوري في جسر الشغور، مبينا أن بلاده تدعم سوريا في مواجهة الإرهاب والإرهابيين الذين يشكلون خطرا على المنطقة والعالم بأسره، حسب تصريحاته.

وقال بروجردي في تصريح لمراسل سانا بطهران، "إن زيارتنا لسوريا تأتي من إحساسنا بالمسؤولية الكبيرة تجاهها وتجاه الشعب السوري، ولنعبر وبقوة عن دعمنا المطلق لها ولنؤكد بحزم رفضنا للمخططات والمؤامرات التي تستهدفها".

اتفاق "السداسية" وايران

وفي سياق حديثه، أشار إلى أن أكثر الضغوط التي تمارس على إيران بما يخص الملف النووي هي من قبل إسرائيل والسعودية.

ووجه المسؤول الإيراني أصابع الاتهام للولايات المتحدة والغرب في دعمهم للإرهاب، مؤكدا أن هذا الدعم سترتد نتائجه عليهم، مشيرا إلى أن تلك البلدان قلقة من عودة مواطنيهم الذين انخرطوا مع الإرهابيين الذين دعموهم بكل الوسائل وهم متوجسون من انتشار الإرهاب في بلادهم.

وأضاف بروجردي أن هذه النتيجة مردها السياسات الخاطئة التي انتهجها الغرب بحق سوريا والشعب السوري.

ووصل رئيس لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي، مساء الثلاثاء إلى العاصمة السورية دمشق، في زيارة تستمر ثلاثة أيام.

يذكر أن عدد من المسؤولين السوريين، بينهم وزير الدفاع فهد جاسم الفريج، زاروا طهران في الـ29 من أبريل/نيسان الماضي.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية