لمحة عن أبرز الصواريخ الدفاعية الروسية

موسوعة RT

لمحة عن أبرز الصواريخ الدفاعية الروسيةأس - 400
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/grpa

يمتلك الجيش الروسي صواريخ دفاعية من شتى أنواعها من شأنها أن تحمي السماء الروسية من كافة الهجمات الجوية.

منظومة الصواريخ المضادة للجو" اس- 400" (تريؤومف)

تمتلك المنظومة الحديثة المضادة للجو" أس- 400 " (تريؤومف)، خلافا لسابقتها "أس 300 بي ام" قدرة على تدمير كافة انواع الأهداف الجوية، بما في ذلك الصواريخ المجنحة التي تحلق بمحاذاة سطح الارض، والطائرات صغيرة الحجم دون طيار، وحتى الرؤوس المدمرة للصواريخ  الباليستية السائرة بسرعة تصل الى 5000 متر في الثانية.

إنفوجرافيك: المنظومات الصاروخية الدفاعية الروسية

وليس بمقدور أي مجمع آخر متابعة مثل هذا المسار. وتعتبر منظومة "أس 400 " الاكثرَ تطورا في العالم، وهي قادرة ٌعلى التصدي لجميع أنواع الطائرات الحربية، بما فيها طائرة الشبح الشهيرة، كما تستطيع اعتراض الصواريخ المجنحة وتدميرها. تم تصميم المنظومة في شركة "ألماس – أنتاي" .

وبدأ تزويد الجيش الروسي بمنظومات " أس- 400 " (تريؤومف) اعتبارا من أغسطس /آب عام 2007 ، حيث بدأت أول كتيبة مزودة بمثل هذه المنظومات في مناوبتها القتالية في ضواحي موسكو.

المواصفات الفنية التكتيكية: مدى اكتشاف الأهداف 600 كلم ، مدى تدمير الأهداف الإيرودينامية 3 – 240 كلم، مدى تدمير الأهداف الباليستية 5 – 60 كلم، الارتفاع الاقصى للهدف المدمر 27 كلم ، الارتفاع الأدنى للهدف المدمر 100 متر ، السرعة القصوى للهدف المدمر 4800 متر في الثانية، عدد الأهداف المدمرة في وقت واحد 36 هدفا، عدد صواريخ المنظومة الموجهة في وقت واحد 72 صاروخا، زمن نشر المنظومة وجاهزيتها للحركة 5 دقائق .

منظومة "أس – 300 في 4 "

منظومة "أس-300 في 4" مخصصة للدفاع المضاد للطائرات والدفاع المضاد للصواريخ، على حد سواء، وبوسعها اعتراض كافة أنواع الصواريخ متوسطة المدى الموجودة في العالم اليوم.

وكانت شركة "ألماس – أنتاي" ووزارة الدفاع الروسية قد وقعتا عام 2012 اتفاقية لتوريد تلك المنظومات الحديثة إلى القوات المسلحة الروسية.

يذكر أن منظومة "أس – 300 في 4" تعد نسخة مطورة لمنظومة " أس – 300 بي أم". وتمكنت الشركة الروسية لدى تطوير المنظومة من زيادة مدى إطلاق صواريخ المنظومة الجديدة.

بعض المواصفات الرئيسية لمنظومة " أس – 300 في 4" :

المدى الأقصى لإطلاق الصواريخ – 200 كيلومتر ،
الارتفاع الأقصى لتدمير الطائرات 25 كيلومترا،
الارتفاع الأقصى لتدمير الصواريخ الباليستية 30 كيلومترا ،
عدد الأهداف المضروبة في آن واحد 24 هدفا ،
الفاصل الزمني بين إطلاق صاروخ وآخر 1.5 ثانية ،
الوقت اللازم لنشر المنظومة 6 دقائق.

منظومة "تور " للصواريخ متوسطة المدى و المضادة للجو

منظومة "تور إم 2 أو" للدفاع الجوي تستخدم لحماية الوحدات والمنشآت العسكرية والبنية التحتية من أي هجوم محتمل للطائرات والمروحيات والطائرات من دون طيار والصواريخ الموجهة.

وتتميز المنظومة الحديثة للصواريخ المضادة للجو بقدرتها على تدمير الأهداف الجوية في كافة الاتجاهات، وذلك بفضل تزودها بعناصر الرصد الدائري ومحطة توجيه وصواريخ مضادة للجو تنطلق عموديا.

العربة القتالية التابعة للمنظومة مزودة بجهاز كمبيوتر قوي يضمن الأتمتة التامة للعمل القتالي وإصابة 4 أهداف جوية في قطاع محدد من قبل عربة قتالية واحدة.

وتسمح مثل هذه المكونات للعربة القتالية بإجراء استطلاع أثناء الحركة على أية تضاريس، وتدمير الأهداف الجوية بعد توقف قصير لمدة 3 – 5 ثوان فقط. وباستطاعة المنظومة اكتشاف أهداف جوية ومرافقتها راداريا على مدى 30 كيلومترا، واستهداف 4 أهداف جوية في وقت واحد على ارتفاع يصل إلى 10 كيلومترات.

منظومة "بوك" للصواريخ قصيرة المدى والمضادة للجو

تستخدم منظومة "بوك" للصواريخ المضادة للجو في تدمير طائرات ومروحيات وصواريخ مجنحة قد تصل سرعتها إلى 800 متر في الثانية، وذلك على ارتفاعات منخفضة ومتوسطة (حتى 18 ألف متر) وضمن مدى يصل إلى 30 كيلومترا.

تضم المنظومة منصة نارية متحركة مزودة بـ 4 صواريخ ورادار مستقل، ومنصة للشحن والإطلاق مزودة بـ 8 صواريخ، منها 4 جاهزة للإطلاق، ومركزا للقيادة ومحطة لكشف الأهداف الجوية.

ويمكن أن تعمل المنصة النارية المتحركة بشكل مستقل، وبوسعها اكتشاف الأهداف ومرافقتها وتدميرها على مسافة بعيدة وفي قطاع معين. كما يمكن أن تعمل ضمن كتيبة "بوك" وتتلقى معلومات عن الأهداف الجوية من محطة كشف الأهداف ومركز القيادة.

بعض المواصفات الفنية التكتيكية:

منطقة التدمير:
المدى - من 3.5 كلم إلى 25-30 كلم،
الارتفاع – من 25 .0 كلم إلى 18–20 كلم،

احتمال إصابة الهدف بصاروخ واحد:
إذا كان الهدف مقاتلات – من 80% إلى 90 %،
وإذا كان مروحيات – من 30% إلى 60 %،
وإذا كان صواريخ مجنحة – من 25% إلى 50 %

سرعة الأهداف المدمرة – حتى 850 مترا في الثانية
وزن الرأس القتالي للصاروخ – 70 كلغ
مدة تجهيز الصاروخ للإطلاق – 5 دقائق.

المصدر: " RT "