عشرات الجنود السوريين داخل مستشفى جسر الشغور يصدون المسلحين

أخبار العالم العربي

عشرات الجنود السوريين داخل مستشفى جسر الشغور يصدون المسلحينقوات سورية في محافظة درعا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gr28

يشهد المستشفى الوطني داخل جسر الشغور معارك ضارية بين المسلحين وعشرات الجنود السوريين الذين لا يزالون محاصرين فيه منذ انسحاب الجيش من المدينة السبت الماضي.

وأفادت صحيفة "الوطن" السورية الخميس 30 أبريل/نيسان بأن "قوات من الجيش تخوض معارك شرسة، لا سيما في محيط المستشفى الوطني في جسر الشغور".

وقال نشطاء المعارضة إن "عشرات الجنود الذين يفوق عددهم 150 كانوا تحصنوا داخل مبنى تابع للمستشفى الوطني في جنوب غربي المدينة"، مشيرين إلى أن مقاتلي "جبهة النصرة" والفصائل الإسلامية حاولوا دخول المستشفى منذ استيلائهم على المدينة لكنهم فشلوا في ذلك.

واعتبر النشطاء أنه لا يمكن التكهن بقدرة الجنود الموجودين حالياً في المستشفى على الصمود في ظل عدم إمدادهم بالسلاح والمؤن، "إلا في حال نجاح النظام في تنفيذ عملية نوعية لفتح طريق للوصول إليهم انطلاقاً من المناطق التي لا يزال موجودا فيها على بعد بضعة كيلومترات جنوب المدينة".

وكان المسلحون قد أسروا عددا كبيرا من أفراد الجيش السوري داخل أبنية المستشفى وفي محيطه خلال المعارك، كما أسروا آخرين في مناطق أخرى من جسر الشغور، بلغ عددهم الإجمالي حوالي 100 جندي.

سانا: الجيش السوري يقضي على إرهابيين حول جسر الشغور وفي درعا

ونقلت وكالة "سانا" السورية عن مصدر عسكري أن وحدة من الجيش "نفذت عملية دقيقة على رتل عربات لإرهابيي ما يسمى "جيش الفتح" على محور بزيت والمشيرفة في ريف جسر الشغور أسفرت عن تدمير عدد منها ومقتل عشرات الإرهابيين".

وأضاف المصدر أنه تأكد كذلك "مقتل العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين في محيط المشفى الوطني وعند المدخل الجنوبي لمدينة جسر الشغور" في عمليات للجيش.

وفي محافظة درعا الجنوبية، "قضت وحدات من الجيش على بؤر إرهابية لتنظيم "جبهة النصرة" في حي درعا البلد ودمرت أوكارا وخطوط إمداد للتنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة مع كيان الاحتلال الإسرائيلي في ريفي درعا والقنيطرة".

ولفت المصدر العسكري الى "سقوط قتلى ومصابين بين أفراد التنظيمات الإرهابية من بينها ما يسمى "لواء جيدور حوران ولواء حمزة أسد الله" وتدمير مستودعات للأسلحة والذخيرة لهم خلال عمليات للجيش ضد أوكارهم في بلدات كفر شمس وسملين وزمرين ومزرعة الغزلان والحراك وبصر الحرير" بريف درعا الشمالي والشمالي الشرقي.

مقتل 25 من "داعش" في انفجار مصنع متفجرات بدير الزور

وفي محافظة دير الزور أسفر انفجار مصنع للعبوات الناسفة الى مقتل 25 مسلحا على الأقل من تنظيم "الدولة الإسلامية".

صورة من الأرشيف

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن نشطاء المعارضة قولهم مساء الأربعاء 29 أبريل/نيسان: "انفجر مستودع عبوات ناسفة تابع لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي"، وأضافوا أن الانفجار تسبب بانفجارات أخرى "هزت المدينة".

وبينوا أن "الانفجارات في المستودع أسفرت عن مصرع 25 عنصراً على الأقل من تنظيم الدولة الإسلامية وإصابة أكثر من عشرين آخرين بجروح"، منوهين الى أن العدد "مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة".

هذا ولم تُعرف بعد أسباب الانفجار وما إذا كان ناجما عن قصف صاروخي أم خطأ تقني.

تعليق مراسلنا في دمشق:

المصدر: وكالات


الأزمة اليمنية