(فيديو) تشيتشاريتو يحقق المعجزة ويهز شباك أتلتيكو في اللحظات الأخيرة

الرياضة

(فيديو) تشيتشاريتو يحقق المعجزة ويهز شباك أتلتيكو في اللحظات الأخيرةتشيتشاريتو مهاجم ريال مدريد بعد تسجيله في شباك أتلتيكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqix

حقق المكسيكي تشيتشاريتو المعجزة التي عجز عنها رفاقه وسجل في شباك أتلتيكو في اللحظات الأخيرة، ليهدي ريال مدريد بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبعد محاولات كثيرة من لاعبي القلعة البيضاء للوصول لشباك الحارس أوبلاك في ملعب سانتياغو برنابيو، مرر رونالدو كرة مميزة داخل منطقة الجزاء للمكسيكي الذي لم يتوانى عن وضعها في شباك الروخيبلانكوس في الدقيقة الـ88.

وبذلك تأهل الميرنغي للدور نصف النهائي بعد أن تعادل الفريقان ذهابا بنتيجة 0-0 على ملعب فيسنتي كالديرون.

 

بدأ مدرب الريال كارلو أنشيلوتي المباراة بخطة 4-3-3 حيث شارك رونالدو في الهجوم.. كلا من خافيير هيرنانديز (تشيتشاريتو) وخيمس رودريغيز، وفي الوسط لعب راموس وإيسكو وكروس.

تشكيلة ريال مدريد مع التبديلات وتقييم اللاعبين

 

بينما شارك مدرب أتلتيكو.. دييغو سيميوني بخطته المعتادة 4-4-2 معتمدا على ماندزوكيتش وغريزمان في المقدمة.

تشكيلة أتلتيكو مدريد مع التبديلات وتقييم اللاعبين

 

حاول أصحاب الأرض هز الشباك منذ اللحظة الأولى، وكادوا أن ينجحوا بذلك في مرات عدة لولا أن الحظ لم يقف بجانبهم، أضافة إلى تألق الحارس أوبلاك من جديد، الذي يعد السبب الرئيسي لنتيجة 0-0 في الذهاب.

وبدا أن لاعبي الملكي يحاولون بعض الشيء التسجيل عن طريق التسديد من بعيد بواسطة رونالدو وكروس، في الوقت الذي اعتمد فيه فريق العاصمة الآخر على المرتدات السريعة.

خافيير هيرناندينز يسجل في شباك أتلتيكو مدريد

ولم ينجح الريال في اخترق دفاعات أتلتيكو طوال الـ45 دقيقة الأولى رغم محاولاته بشتى الطرق، ليخرج الفريقان إلى استراحة ما بين الشوطين بدون أهداف.

مع بداية النصف الثاني حاول سيميوني ضبط معركة الوسط بشكل أكبر بالزج بغابي، لكن الوضع لم يتغير وبقي على حاله من هجوم غير مكتمل للريال ودفاع شديد من أتلتيكو.

وفي الدقيقة الـ76 أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه التركي توران بعد بطاقة صفراء ثانية بسبب تدخله بقوة على راموس، ليكمل الضيوف المباراة بعشرة لاعبين.

ونجح تشيتشاريتو، الذي تألق في المباراة وفعل المستحيل للتسجيل كونه يريد إثبات نفسه في التشكيلة الأساسية، نجح في إحراز هدف المباراة الوحيد، ليهدي بذلك فريقه بطاقة التأهل، ويبدد سوء الطالع الذي رافقه في مبارياته ضد الأتلتي بعد نهائي السنة الماضية بين الفريقين في لشبونة والذي توج فيه الملكي للمرة العاشرة.

راموس ورونالدو يحتفلان بالهدف

المصدر: RT