موسكو: يجب التصدي بحزم لنشاط إرهابيي "داعش"

أخبار العالم العربي

موسكو: يجب التصدي بحزم لنشاط إرهابيي وزارة الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gqef

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء 21 أبريل/نيسان، أن موسكو تدعو إلى التصدي بحزم لممارسات الإرهابيين من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وجاء في بيان الوزارة، تعليقا على إعدام التنظيم 28 مسيحيا إثيوبيا في ليبيا، أن موسكو "تعرب عن صدمتها وامتعاضها من هذه الجريمة اللاإنسانية التي أعقبت عملية القتل الجماعي لـ21 قبطيا على يد مسلحي "داعش" على الأراضي الليبية في فبراير/شباط هذا العام".

وأكدت موسكو تضامنها مع الشعب الإثيوبي، وأشارت وزارة الخارجية الروسية إلى أن "تنامي نشاط المتشددين والمتعصبين في ليبيا ودول عربية أخرى على خلفية استمرار النزاعات الداخلية فيها، والتي يقتتل فيها الأشقاء، يثير قلقا بالغا".

وشدد البيان على أن الأعمال اللاإنسانية التي يقوم بها إرهابيو تنظيم "الدولة الإسلامية" ومجموعات مماثلة يجب أن تواجه بشكل فوري وحاسم.

كما أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قناعتها بأنه لا يمكن السماح للإرهابيين باستغلال الاختلافات العرقية والدينية، منوهة بأن "المسيحيين والمسلمين، وجميع الأتباع المسالمين لأية عقائد وأديان، والذين تعايشوا طوال قرون في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يجب أن يكونوا محميين وآمنين من أي أذى وإهانة واضطهاد، ويجب أن توفر لهم إمكانية العيش بحرية في أوطانهم".

ولفتت الوثيقة إلى أن "موسكو تكرر مناشدتها كافة أعضاء المجتمع الدولي لمساعدة القوى الصحيحة في المنطقة في صراعها ضد الإرهابيين، ما تفعله السلطات الشرعية والقوات الحكومية في العراق وسوريا ومصر وليبيا. مع ذلك، لا نزال نعتبر من المهم للغاية تجنب استخدام ازدواجية المعايير والخطوات أحادية الجانب بدون موافقة مجلس الأمن الدولي، التي كما يثبت التاريخ، لا تؤدي إلا إلى تصعيد العنف وزعزعة استقرار الوضع العسكري السياسي".

وكانت الحكومة الإثيوبية أكدت، يوم الاثنين، مقتل 28 من مواطنيها في ليبيا على يد مسلحي تنظيم "داعش"، بعد أن نشرت مواقع إخبارية مرتبطة بجماعات جهادية، الأحد 19 أبريل/نيسان، تسجيلا لعملية الإعدام التي نفذها التنظيم.

المصدر: "تاس"

الأزمة اليمنية