عشرات القتلى والجرحى في اشتباكات شمال الرمادي ووصول تعزيزات عسكرية

أخبار العالم العربي

عشرات القتلى والجرحى في اشتباكات شمال الرمادي ووصول تعزيزات عسكريةانفجار استهدف موقعا لقوات الأمن في الرمادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpmm

أكد مصدر طبي مقتل وإصابة 46 شخصا بينهم رجال أمن في اشتباكات وتفجيرات في شمال الرمادي، في الوقت الذي وصلت فيه تعزيزات عسكرية بفوجين من مغاوير الشرطة الاتحادية العراقية.

وذكر المصدر لفضائية "السومرية"، أن اشتباكات اندلعت منذ صباح الجمعة 10 أبريل/ نيسان، وعقبها تفجير بسيارتين مفخختين في منطقة البو فراج شمال الرمادي (مركز محافظة الأنبار)، مشيرا إلى أن من بين الضحايا رجال أمن ومدنيين.

من جانبه أعلن عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي لـ "شبكة الإعلام العراقي" وصول تعزيزات عسكرية إلى منطقة البو فراج للمشاركة في المعارك الجارية ضد تنظيم "داعش" هناك.

وقال إن "هذه التعزيزات كانت وصلت قبل يومين إلى قاعدة الحبانية العسكرية (30 كم شرق الرمادي)"، مضيفا أنه "بعد مطالبات لوزارتي الدفاع والداخلية من قبل مجلس الأنبار بإرسال تعزيزات، تحرك الفوجان من القاعدة باتجاه الرمادي".

مداهمات قوات الأمن العراقية قرب الرمادي

أنباء عن تقدم "داعش" في الرمادي

قال مسؤولون أمنيون عراقيون إن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" هاجموا عاصمة محافظة الأنبار بالعراق على عدة جبهات يوم الجمعة واستولوا على منطقتين على مشارف المدينة في نكسة لحملة القوات الحكومية لاستعادة المنطقة الصحراوية.

وكان مصدر في الشرطة قال في وقت مبكر الجمعة إن مسلحي تنظيم "داعش" استولوا على نصف منطقة البو فراج، فيما قال عذال الفهداي عضو مجلس محافظة الأنبار لاحقا إنهم اجتاحوها تماما.

وذكر مصدر في الشرطة أن مئات العوائل من البو فراج هربت شمالا، مشيرا إلى أن تفجير سيارة مفخخة نسف الجسر الذي يربط البو فراج بالرمادي عبر نهر الفرات.

كما أكد الشيخ غسان العيثاوي أحد قادة العشائر المحلية أن المسلحين المتطرفين استولوا أيضا على منطقة البو عيثة المجاورة.

تعليق مراسلنا في بغداد:

يأتي ذلك بعد أن تمكنت القوات الأمنية وبإسناد الحشد الشعبي من التقدم تجاه مراكز تجمع التنظيم شمال وشرق الرمادي.

وذكر مصدر أمني أن "اشتباكات عنيفة اندلعت، بين القوات الأمنية وإرهابيي "داعش"، في مناطق الحوز وحي الأندلس والحامضية والبو غانم فضلا عن البو سودة والصديقية شمال وشرق الرمادي، وذلك بعد تقدم القوات الأمنية".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن الأربعاء الماضي انطلاق عملية تحرير محافظة الأنبار خلال لقائه بالمسؤولين والقيادات الأمنية هناك.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية