مواجهات عنيفة مع "داعش" في الرمادي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpnz

أعلنت مصادر طبية عراقية مقتل وإصابة 46 شخصا بينهم رجال أمن سقطوا في مواجهات عنيفة مع مسلحي ما يسمى تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة البو فراج شمال مدينة الرمادي.

وتزامن ذلك مع إرسال الحكومة العراقية تعزيزات إلى قاعدة عين الأسد العسكرية في الأنبار، استعدادا لعملية في قضاء هيت.

فبوصلة المعارك ضد تنظيم داعش تتجه إلى الأنبار غرب العراق، في وقت اشتبكت فيه القوات الأمنية مع التنظيم شمال الرمادي لاستعادة السيطرة على منطقة البو فراج، والتنظيم يلجأ إلى الهجمات الانتحارية وتفجير السيارات الملغمة بالإضافة إلى قذائف الهاون فيما وصلت تعزيزات عسكرية إلى المدينة للإسناد هناك.

اشتباكات مع عناصر داعش

الضربات الجوية العراقية مستمرة على معاقل التنظيم، بينما تتوجه قوات من محاور مختلفة إلى الأنبار استعدادا لمعركة تحريرها بالكامل.

وتم تطهير الزلاية والعوينات في محافظة صلاح الدين بالكامل من جيوب تنظيم داعش، بينما توجهت قوات أخرى شمال تكريت باتجاه الحويجة في كركوك وبيجي على أطراف مدينة الشرقاط، وذلك في وقت تزايدت فيه حدة تشكيك ممثلي الحشد الشعبي بنوايا التحالف الدولي في القضاء على داعش.

تمركز قوات كبيرة على الحدود بين محافظتي الأنبار وصلاح الدين

وتمركزت قوات أمنية كبيرة في محافظة صلاح الدين بقطعات ضخمة على الحدود الفاصلة مع محافظة الأنبار في محاولة لفرض طوق أمني عليها بشكل تدريجي لتصبح الأنبار بذلك مطوقة من الجانبين الشرقي والجنوبي وسط تمركز قوات كبيرة في الرمادي وقاعدة عين الأسد الجوية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور