نيويورك تشهد حالة طلاق قانونية باستخدام الفيسبوك

متفرقات

نيويورك تشهد حالة طلاق قانونية باستخدام الفيسبوكموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpfs

سمح قاضي بالمحكمة العليا بمانهاتن في نيويورك، لإمرأة باستخدام موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بطريقة قانونية لاستدعاء زوجها للمثول أمام المحكمة واستكمال اجراءات الطلاق.

وفي سابقة تاريخية، قام القاضي ماثيو كوبر، بالسماح للممرضة إلينورا بايدو بإرسال أوراق معاملة الطلاق إلى زوجها عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، بعد أن فشلت في الإستدلال على عنوانه.

وتمكن المحامي فيكتور سينا من إرسال أوراق الطلاق إلى زوج موكلته عبر رسالة من خلال حسابها الخاص بالفيسبوك.

وأشاد سينا بقرار القاضي وقال إن "هذه الرسائل يجب أن ترسل إلى الزوج مرة كل أسبوع لمدة ثلاث أسابيع متتالية إلى أن يرد الزوج ويؤكد استلامه للرسالة"، بعد أن عجزت موكلته عن تحديد مكان زوجها.

وأكد المحامي سينا أن زوج موكلته لايزال يرفض طلاقها إذ بقي على اتصال معها عبر الهاتف وموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكان المحامي قد تحدث إلى المدعى عليه(الزوج) عبر الهاتف وأكد له الزوج أنه ليس لديه عنوان أو مكان عمل ثابت، ولا رخصة قيادة أو عنوان خاص بالفواتير، ورفض المضي في اجراءات الطلاق، علما أن آخر عنوان رسمي له كان في عام 2011.

وأرسل المحامي أول رسالة للزوج عبر الفيسبوك في الأسبوع الماضي، ولكنه لم يرد عليها حتى الآن.

المصدر: "دايلي نيوز"

أفلام وثائقية