علماء المتحجرات لم يقرروا بعد أين مهد البشرية

العلوم والتكنولوجيا

علماء المتحجرات لم يقرروا بعد أين مهد البشريةجمجمة إنسان "ليتل فوت"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gp3r

حاول علماء المتحجرات تحديد تأريخ (عمر) رفات إنسان "أسترالوبيثكس" تم العثور عليها في القرن الماضي في كهوف "ستارك فونتاين" بجنوب أفريقيا .

فتوصلوا إلى استنتاج مفاده بأن عمرها أكبر بـ 300 ألف عام مما كان يعتقد سابقا، الأمر الذي يجعلها معاصرة لإنسان "لوسي" الذي عثر على رفاته في أثيوبيا.

ويعتبر العلماء حالياً أن إنسان "أوسترالوبيثكس برومثيوس" الذي أطلق عليه "ليتل فوت" هو سلف أقدم للبشرية عاش تقريبا في نفس الوقت الذي عاش فيه جنس (أوسترالوبيثكس أفارينسيس) المتمثل بالحفرية التي أطلق عليها اسم "لوسي".

وليست لدى علماء المتحجرات حتى الآن وحدة في الآراء فيما يتعلق بمكان موطن الممثلين الأوائل للبشر. وهناك منطقتان أفريقيتان - وهما محمية "أواش" بجنوب أفريقيا، ومضيق "أولدواي" الجبلي بأثيوبيا - يمكن اعتبارهما مهدا للبشرية.

جمجمة إنسان "ليتل فوت"

ودفعت رفات الإنسان القديم "ليتل فوت" التي تم العثور عليها في أواخر القرن الماضي وعام 2009 بجنوب أفريقيا، دفعت بعلماء المتحجرات إلى الاعتقاد أن أسترالوبيثكس "ليتل فوت" هو جنس انتقالي بين إنسان هومو (الإنسان العاقل) وأسلافه القدامى.

أما إنسان "لوسي" القديم - وهو أنثى أسترالوبيثكس عثر على رفاتها عام 1972 في أثيوبيا - فإن رجليها صالحتان للمشي منتصبتين ، الأمر الذي يمكّن علماء المتحجرات من الاعتقاد أنها أصغر سنا من "ليتل فوت" جنوب أفريقيا.

فيما أشار الدكتور رونالد كلارك من جامعة جوهانسبورج إلى أن حالة رفات "ليتل فوت" أحسن بالمقارنة مع رفات "لوسي". وإنها تتضمن بعض ملامح الإنسان العاقل.

وأوضح في الوقت نفسه أنه حتى طريقة النظائر المشعة لم تساعد العلماء في تحديد السن الدقيق لهذين الإنسانين القديمين والخروج باستنتاج عمن هو الأقدم منهما.

المصدر :"نوفوستي"

أفلام وثائقية