تدريبات قتالية للبحرية الروسية في 3 بحار (فيديو)

أخبار روسيا

تدريبات قتالية للبحرية الروسية في 3 بحار (فيديو)سفينة الحراسة "نيوستراشيمي" التابعة لأسطول بحر البلطيق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnu9

يبدأ الأسطول الحربي الروسي مناورات واسعة النطاق تشمل بحار بارينتس والبلطيق والأسود.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن الدائرة الصحفية التابعة لوزارة الدفاع الروسية أن البحارة الروس سيتدربون في المياه الشمالية على كافة أساليب القتال البحري.

وعلى سبيل المثال سيقوم البحارة بالرماية باستخدام الطوربيدات والمدفعية وقنابل الأعماق وزراعة الألغام وإنزال القوات في ظروف القتال.

ولتنفيذ المهمات المطروحة في التدريبات تم تشكيل وحدات تكتيكية ضاربة تضم سفنا صاروخية ومضادة للغواصات وكاسحات ألغام.

وبالتزامن مع ذلك أبحرت حوالي 20 سفينة تابعة لأسطول البلطيق من أماكن رسوها لتنفيذ عمليات الرماية بالصواريخ والمدفعية على أهداف فوق سطحية وتحت سطحية وجوية. وهدف المناورات في البلطيق هو التدرب على أساليب الدفاع المضاد للغواصات والجو.

إنفوجرافيك: تدريبات قتالية للأسطول الروسي في 3 بحار

وفي البحر الأسود وُضعت وحدات من مشاة البحرية في حالة التأهب، إذ يتعين على العسكريين وفق سيناريو التدريبات التصدي لمجموعات تخريبية ولضربات جوية يشنها العدو الافتراضي. يذكر أن التدريبات تجري في محيط مضيق كيرتش أي بالقرب من شبه جزيرة القرم التي انضمت إلى روسيا منذ عام.

طائرات مضادة للغواصات تشارك في التدريبات ببحر بارينتس

كانت سفن أسطول الشمال قد أنجزت الثلاثاء المرحلة الأولى من التدريبات، والتي كانت ترمي إلى تعزيز مهارات التنسيق بين القوات البحرية الأساسية ومجموعات السفن الضاربة المعنية برصد غواصات العدو الافتراضي.

وشاركت في التدريبات التي جرت قبالة سواحل مقاطعة مورمانسك طائرات مضادة للغواصات من طراز "إيل-38" ومروحيات مضادة للغواصات "كا-27 ب ل".

واستخدمت الطائرات أجهزة السونار والرادار التي تحملها، واختبرت أسلحة مضادة للغواصات (طوربيدات وصواريخ).

إنزال وحدات من القوات الخاصة في شبه جزيرة كولا بمقاطعة مورمانسك

قامت وحدات من القوات الخاصة التابعة لقوات الإنزال الروسية بعملية نزول في شبه جزيرة كولا في شمال غرب الجزء الأوروبي من أراضي روسيا، وذلك في إطار الاختبار المفاجئ لجاهزية القوات المسلحة.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن الوحدات التابعة لتشكيلة قوات الإنزال المرابطة في مقاطعة إيفانوفسك، قامت بعملية فريدة تعد الأولى من نوعها للنزول في منطقة غير معروفة بالنسبة لهم قرب أحد الميادين العسكرية التابعة لأسطول الشمال، وذلك في ظل ظروف جوية غير ملائمة.

واستخدم عناصر الوحدات الخاصة في أثناء النزول منظومة مظلية للمهام الخاصة من نوع "أرباليت-2". وتجدر الإشارة إلى أن هذه المنظومة تسمح بإجراء عمليات إنزال في عمق الأراضي الخاضعة لسيطرة العدو.

وتمت عملية النزول من 4 مروحيات "مي-8". أما الهدف الرئيسي للتدريب فكان يكمن في استطلاع منطقة النزال والاستيلاء على أو تدمير المنشآت الأساسية التابعة للعدو الافتراضي، وتنظيم الدفاع لضمان الإنزال الآمن للقوة الأساسية من وحدات المشاة الآلية التابعة للدائرة الغربية العسكرية.

هذا وشارك في التدريبات التي جرت قرب ميدان شاري نحو 4 آلاف عسكري من قوات الإنزال وقوات المشاة الآلية، بالإضافة إلى 700 آلية حربية ومنظومة سلاح.

هذا وأبلغ فلاديمير شامانوف قائد قوات الإنزال الجوي الروسية وزير الدفاع سيرغي شويغو بأنه تم وضع 5 تشكيلات من القوات في حالة التأهب القصوى في إطار فعاليات الاختبار المفاجئ للجاهزية.

يذكر أن طيران النقل العسكري التابع لسلاح الجو الروسي قد قام بعملية ناجحة لنقل عسكريين من قوات الإنزال الجوي التابعة للدائرة العسكرية الغربية إلى مطار أولينيه في مقاطعة مورمانسك، وذلك تمهيدا لدعم أسطول بحر الشمال والقوات التابعة لـ4 دوائر عسكرية روسية في تنفيذ المهام المطروحة في إطار التدريبات. وشارك عملية نقل القوات أكثر من 30 طائرة ومروحية، بما فيها مروحيات "مي-24" و"مي-8" وطائرات "إيل-86". وقطعت بعض الطائرات في طريقها إلى مورمانسك مسافات تزيد عن 1500 كيلومتر.

يذكر أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أعلن في وقت سابق أن الاختبار المفاجئ لجاهزية القوات المسلحة يشمل 38 ألف عسكري وأكثر من 3 آلاف آلية حربية و41 سفينة و15 غواصة و110 طائرة ومروحية.

قام طيران النقل العسكري التابع لسلاح الجو الروسي بعملية ناجحة لنقل عسكريين من قوات الإنزال الجوي التابعة للدائرة العسكرية الغربية إلى مطار أولينيه في مقاطعة مورمانسك. وشارك في التدريب أكثر من 30 طائرة ومروحية، بما فيها مروحيات "مي-24" و"مي-8" وطائرات "إيل-86". وقطعت بعض الطائرات في طريقها إلى مورمانسك مسافات تزيد عن 1500 كيلومتر.

يذكر أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أعلن في وقت سابق أن الاختبار المفاجئ لجاهزية القوات المسلحة يشمل 38 ألف عسكري وأكثر من 3 آلاف آلية حربية و41 سفينة و15 غواصة و110 طائرة ومروحية.

القوات الاستراتيجية النووية التابعة لأسطول الشمال أثبتت جاهزيتها القتالية العالية

ذكر متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن القوات الاستراتيجية النووية التابعة لأسطول الشمال الروسي أكدت جاهزيتها القتالية العالية خلال الاختبار المفاجئ للقوات المسلحة الروسية والذي بدأ يوم الاثنين الماضي.

وأوضح المتحدث للصحفيين أن الجنرال فاليري غيراسيموف رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، نائب وزير الدفاع الروسي، تفقد اليوم الأربعاء 18 مارس/آذار قاعدة قوات الغواصات التابعة لأسطول بحر الشمال في بلدة غاجييفو بمقاطعة مورمانسك.

قاعدة قوات الغواصات التابعة لأسطول بحر الشمال في بلدة غاجييفو

كما زار الجنرال إحدى الغواصات الاستراتيجية من فئة "دولفين". وتجدر الإشارة إلى أن غواصات "دولفين" تشكل أساس القوات البحرية الاستراتيجية النووية في روسيا، إذ تضم التشكيلة القتالية للأسطول الحربي الروسي 6 غواصات من هذه الفئة.

وقامت الفرق القتالية في طاقم الغواصة، بتدريب نفذت خلاله المهام الموكلة إليها طبقا للمعايير التي وضعها ضباط هيئة الأركان. وأكدت نتائج التدريب على جاهزية طاقم الغواصة واستعداده لتنفيذ مهامه.

تدريبات في جزيرة ساخالين

وفي جزيرة ساخالين بالشرق الأقصى الروسي تقوم وحدات من المشاة الآلية وقوات الدبابات والمدفعية والصواريخ المضادة للجو بالتدرب على الدفاع المضاد لعمليات الإنزال، وذلك بدعم سلاح الجو. ويشارك في التدريبات الاستراتيجية للقيادة والأركان أكثر من 3 آلاف عسكري ونحو ألف آلية خاصة ومنظومة سلاح.

تدريبات في الشرق الأقصى الروسي

يذكر أن التدريبات المكثفة تجري في إطار الاختبار المفاجئ لجاهزية القوات المسلحة الروسية، والذي يجري بأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ومن المتوقع أن ينتهي الاختبار يوم 21 مارس/آذار.

هذا وتجري هذه المناورات المفاجئة بالتزامن مع استمرار التدريبات في جنوب وشرق روسيا والتي تشارك فيها وحدات المدفعية، فيما تجري تدريبات لسلاح الجو وقوات الدفاع الجوي في كل أنحاء البلاد تقريبا.

المصدر: RT + وكالات