رئيس أوكرانيا يؤكد مشاركة خبراء الناتو في تدريب جيشه

أخبار العالم

رئيس أوكرانيا يؤكد مشاركة خبراء الناتو في تدريب جيشهالرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gned

أكد رئيس أوكرانيا بيترو بوروشينكو الخميس 12 مارس/آذار أن خبراء عدد من دول الناتو يقومون حاليا بتدريب عناصر الجيش الأوكراني.

وفي اجتماع لمجلس الأمن القومي والدفاع أعلن بوروشينكو عن حصول كييف على مساعدات من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، بما في ذلك طائرات تكتيكية من دون طيار، ومحطات إضافية لمقاومة الأجهزة الإلكترونية وغيرها من المعدات.

وأضاف أنه تم استئناف "تدريبات العسكريين الأوكرانيين وإعدادهم، بما في ذلك بمشاركة شركائنا في عدد من دول الناتو".

هذا وأفاد الرئيس الأوكراني ببناء حواجز محصنة من المخطط إقامتها على طول خط التماس بين طرفي النزاع المسلح في منطقة دونباس (جنوب شرق البلاد).

"عمليتان متوازيتان"

كما جدد بوروشينكو تمسك كييف باتفاقات مينسك بشأن التسوية السلمية للنزاع، لكنه أكد مواصلة الدولة تعزيز قدرات جيشها قائلا: "نحن نخوض عمليتين متوازيتين في آن واحد، أولاهما التزامنا ببنود مذكرة مينسك، وثانيهما أننا نمضي قدما في تعزيز القدرات القتالية لقواتنا المسلحة".

قانون "المكتب العسكري"

هذا وأفاد موقع الرئاسة الأوكرانية بأن رئيس الدولة أدخل حيز التنفيذ قانون "المكتب العسكري التابع لمجلس الأمن القومي والدفاع".

وأشار الموقع إلى أن من أهم وظائف "المكتب العسكري" قيد الإنشاء لدى مجلس الأمن القومي "بحث مقترحات حول استخدام الوسائل العسكرية والأمنية لصد "العدوان المسلح ضد البلاد"، إضافة إلى بحث احتياجات أوكرانيا لمساعدات عسكرية تأتي من دول خارجية وهيئات دولية".

البرلمان الأوكراني

تحديد مناطق تخضع "للنظام الإداري الخاص" جنوب شرق أوكرانيا

أقر مجلس الأمن القومي والدفاع تحديد بعض المناطق في مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك (جنوب شرق البلاد)، التي ستخضع للنظام الإداري الخاص.

وأوضح النائب الأول لأمين المجلس ميخائيل كوفال أن دعم مجلس الأمن القومي لقرار تحديد هذه المناطق جاء في إطار التزام أوكرانيا بما أخذت على عاتقها بموجب اتفاقات مينسك في 19 سبتمبر/أيلول عام 2014 و12 فبراير/شباط الماضي.

وأشار كوفال إلى أن النظام الإداري الخاص لن يشمل المناطق التي فقدت سلطات كييف السيطرة عليها بعد 19 سبتمبر 2014.

وكانت كييف تعهدت بسن قانون حول النظام الخاص لبعض أجزاء مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك، وفقا لبروتوكول مينسك المؤرخ في 5 سبتمبر/أيلول عام 2014. وعلى الرغم من تصديق البرلمان الأوكراني على هذا القانون لم يدخل حيز التنفيذ حتى الآن بسبب عدم قيام البرلمان بتحديد مناطق تطبيقه.

واتفق طرفا النزاع في وثيقة وقعا عليها الشهر الماضي على أن تقوم السلطات الأوكرانية بتحديد نطاق تطبيق القانون المذكور حتى 14 من الشهر الجاري.

المصدر: RT + وكالات