اليمن.. بين شرعية هادي والإعلان الدستوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmae

استضافت قناة RT الصحفي والناشط السياسي محمد رشاد عبيد، والإعلامي والمحلل السياسي علي المحطوري للحديث عن الأوضاع في اليمن.

وأكد المحطوري أن الوقائع الموجودة على الأرض تتناقض مع تصريحات المبعوث الأممي إلى اليمن، والتي تشبه إلى حد البالونات الإعلامية.

وقال المحطوري: "المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر بات عاجزا عن قراءة الواقع، وهو يعيد من جديد الحديث عن المبادرة الخليجية، طبعا كما ورد في بيانات وقرارات مجلس الأمن".

وأضاف المحطوري: "مخرجات الحوار الوطني تتمثل في اتفاق السلم والشراكة، بالإضافة إلى الإعلان الدستوري الذي تضمن بنودا ترتكز على الاتفاق الموقع في 21 سبتمبر/أيلول وبأيدي يمنية".

من جهته، أشار محمد رشاد عبيد الصحفي والناشط السياسي إلى أن المبعوث الأممي جمال بن عمر بذل جهودا كبيرة إلا أن جماعة الحوثي لا تلتزم بأي اتفاق يبرم معها من قبل الحكومة اليمنية.

وقال عبيد "الحوثيون الآن في ورطة.. فالدعوات التي يوجهونها غير صادقة ولا يوجد أي ضامن حقيقي، فإذا كانوا صادقين لماذا يمنعون الوزراء من ممارسة أعمالهم؟".

وأضاف عبيد "لو كان الحوثيون صادقين لماذا حاصروا الرئيس لمدة شهر كامل؟، الحوثيون لا يمتلكون أي مشروع وطني وهم للأسف الشديد يستقون توجيهاتهم من إيران".

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق

الأزمة اليمنية