بالفيديو.. موستانغ جامح بين يدي حسناء أداة لإثارة الذعر

مجتمع

بالفيديو.. موستانغ جامح بين يدي حسناء أداة لإثارة الذعر موعد غرامي ينتهي بمقلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gl3p

انتشر فيديو في الانترنت تظهر فيه مجموعة من الشبان الذين يقعون في مصيدة فتاة تصحبهم، فراداً، في رحلة بسيارتها الموستانغ، لتبث الذعر في قلوبهم بسبب أسلوبها الخطر في قيادة سيارتها.

يبدأ الفيديو بلقاء مع كل شاب في مقهى، فيما يبدو هذا اللقاء مملا، ثم تقترح الفتاة على الشاب الذي أمامها مغادرة المكان سوية.

تتجه الفتاة ورفيقها إلى خارج المقهى حيث تقف هناك سيارتها الرياضية بامتياز، شكلا ومضمونا، ولا تبدو السيارة أنها تتناسب مع مظهر الفتاة الخارجي الذي يوحي بأنها على الأكثر من هواة ركوب الدرجات الهوائية.

تشغل الفتاة سيارتها الـ"فورد موستانغ" وتنطلق بها بهدوء في بادئ الأمر، فيما توحي بنظراتها وطريقة إمساكها المقود وكأنها تعلمت قيادة السيارات مؤخرا، حتى أن أحد الشبان عرض عليها أن يقود السيارة بنفسه، فيما أكد آخر أنه يتمتع بمواهب استثنائية في ذلك.

لكن الفتاة سرعان ما ترد بأداء استعراض استثنائي تبهر به الشاب الجالس إلى جوارها، الذي يتحول شعوره بالدهشة في لحظات إلى الإحساس بالتوتر، سيما وأن القائمين على هذه الحيلة تعمدوا أن تكون الفتاة شقراء، لما في ذلك من إيحاءات بأن الشقراوات غالبا لا يتمتعن بذات مستوى الذكاء الذي تتمتع به غيرهن.

في نهاية الفيديو تقول الفتاة إنها سائقة محترفة، وهو ما ليس بحاجة للكشف عنه، مشيرة إلى كاميرات خفية في السيارة لرصد ردود أفعال ضحايا هذا المقلب، ما سيدفع كثيرين على جانبيّ الشاشة بالتفكير مرارا قبل الركوب مع حسناء.. ربما تخفي روح الاندفاع والمغامرة خلف مظهرها الوديع.

ويأتي هذا "المقلب" كمادة دعائية لشركة فورد بمناسبة عيد الحب القادم في 14 فبراير/شباط.

المصدر: RT + "يوتيوب"

صفحة أر تي على اليوتيوب