هاكرز "Anonymous" يخترقون مواقع داعش لتجنيد الأعضاء

العالم الرقمي

هاكرز هاكرز " المجهولون" يخترقون مواقع داعش لتجنيد الأعضاء الجد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkua

قام أعضاء حركة Anonymous "المجهولون" بشن اختراقات على مواقع وحسابات وسائل التواصل الاجتماعية التي يستخدمها إرهابيو "داعش" لتجنيد أعضاء جدد ونشر الدعاية الخاصة بهم.

ويمتلك أعضاء تنظيم "الدولة الإسلامية" حضورا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعية، وحسابات متعددة على مواقع تويتر والفيسبوك واليوتيوب وانستغرام.

وقامت حركة الهاكرز "Anonymous" من خلال عملية تحت اسم "ISIS - #OpISIS" باستهداف هذا الوجود القوي للتنظيم على شبكة الإنترنت، وقالت المجموعة في بيان لها مخاطبة التنظيم الارهابي: "داعش، سوف نطاردكم وندمر مواقعكم وحساباتكم وبريدكم الاكتروني، سوف نعاملكم مثل الفيروسات، ونحن سنكون العلاج لكم، فشبكة الانترنت ملك لنا".

وتمتلك حركة "Anonymous" بالفعل مستودع أسلحة رقمية، يمكنها حرمان أعضاء التنظيم الارهابي من استخدام الشبكة العنكبوتية، بحيث تنقطع عنهم بشكل متكرر، مما يضطرهم إلى الإبلاغ عن المشكلة لوسائل التواصل الاجتماعية، والتي بدورها ستعمل على وقف حساباتهم على الفور.

ومن وسائلهم الأخرى أيضا السيطرة على كلمات المرور، ومنع أعضاء التنظيم من المرور إلى حساباتهم.

هاكرز حركة مجهولون يخترقون مواقع داعش لتجنيد الأعضاء الجدد

وقد نشرت حركة "Anonymous" قائمة تضم 800 حساب لأعضاء التنظيم الارهابي على تويتر وكذلك حسابات على غوغل بلاس، ومواقع للتجنيد، وحسابات على الفيسبوك وعناوين البريد الإلكتروني، التي قامت الحركة باستهدافها جميعا.

وأشارت حركة القراصنة الغامضة هذه إلى أن أنها تتكون من "مسلمين ومسيحيين ويهود"، مضيفة: "جئنا من جميع الأجناس والبلدان والديانات والأعراق، تذكروا يا من تدعون أنفسكم "الدولة الإسلامية"، أنتم لستم مسلمين".

وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها حركة "Anonymous" لاختراق مواقع تنظيم داعش الالكترونية ، فلا تزال هناك الكثير من الحسابات للتنظيم على الانترنت، وأصدرت الجماعة الارهابية المتشددة مؤخرا دليلا لوسائل الاعلام الاجتماعية، وذلك لمساعدة الأفراد على إنشاء حسابات ليس من السهل اكتشافها.    

المصدر: RT + "ميرور"