متسابقة مصرية في "أرابز غوت تالنت" تشعل حرب النجوم

الثقافة والفن

متسابقة مصرية في متسابقة مصرية في "أرابز غوت تالنت" تشعل حرب النجوم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkji

لا يزال نشطاء الإنترنت العرب يتفاعلون، هجوما ودفاعا، مع المغنيتين نجوى كرم وأحلام ، بعد تعقيب الفنانة الإماراتية على رأي زميلتها اللبنانية الإيجابي بمتسابقة في "أرابز غوت تالنت".

فقد عبرت الفنانة الإماراتية أحلام عن رأيها بصوت المتسابقة ياسمينا من مصر واصفة إياه بالمستعار، وهو ما يتعارض تماما مع تقييم نجوى كرم لأداء المتسابقة الشابة، وهو ما أدى إلى اهتمام متزايد بياسمينا التي باتت قضية خلاف بين قطبين فنيين، تقود أحده نجوى كرم فيما تقود الثاني أحلام، بالإضافة إلى جمهور يُحسب على كلا المعسكرين.

وفي "حرب" التصريحات والتصريحات المضادة، وصفت نجوى كرم صوت ياسمينا بعد إحدى مشاركاتها بأنه "غير مستعار"، في إشارة واضحة إلى تعليق أحلام، التي اعتبرت بدورها أنه إذا نجوى كرم تقول هذا الكلام فذلك كارثة، وفقا لتغريدة على حسابها في "تويتر".

كما جاءت تغريدة أحلام ردا ليس فقط على رأي نجوى كرم، بل ردا كذلك على جمهور الفنانة اللبنانية، الذي انبرى بعضه لمهاجمة الفنانة الإمارتية، ما دفع الأخيرة إلى التساؤل عما إذا كان رأيها مؤثرا لهذا الحد و"يعمل زلزالا" حسب وصفها.

حاولت أحلام التخفيف من حدة تصريحاتها فكتبت أنه "مهما اختلفت الأراء تبقى نجوى كرم الفنانة الأقرب لقلبي، والاختلاف في الرأي لايفسد الود"، مؤكدة أنها لكانت ستتعامل باحترام مع رأي نجوى كرم في حال أبدته بأي من مشاركي "أراب آيدول" حيث أحلام عضو في لجنة التحكيم، مشددة على أن رد الفعل هذا لا يقتصر عليها فحسب، إذ أنه رد فعل جمهورها أيضا.

وسعت أحلام إلى إضفاء شيء من روح الدعابة على الموقف ككل، فطالبت إدارة "إم بي سي" بتوجيه كتاب شكر لها "على مشاركتي الفعالة في البرنامج"، معتبرة أنها أثارت ضجة إعلامية بتناولها لصوت ياسمينا في "أرابز غوت تالنت".

وقد أيد كثير من معجبي أحلام هذا الرأي، إذ ذهبوا إلى أن ياسمينا ستفوز باللقب "بسبب هجوم أحلام" الذي سلط الكثير من الأضواء عليها، فيما أيد هؤلاء تقييم أحلام لصوت المتسابقة المصرية.

وفي تقييم لاحق لياسمينا من قِبل لجنة التحكيم بعد أدائها أغنية "ألف ليلة وليلة" لأم كلثوم، أجمع أعضاء لجنة التحكيم على جمال صوت الفنانة الشابة، بمن فيهم علي جابر، الذي بدا متحفظا حول صوتها في بادئ الأمر، ليوجه رسالة مباشرة إلى الفنانة الإمارتية قائلا: "يا ريت أحلام ترى كم أنت عظيمة".

استفز الاختلاف في الرأي حول ياسمينا عددا من الفنانين الذين أعربوا عن مواقفهم المؤيدة أو المعارضة، لتتبلور تكتلات تجاوزت جيوش الجماهير المؤيدة لهذا الفنان أو ذاك على حساب الآخر.

من هؤلاء الفنانين المغنية السورية أصالة، التي عبرت في صفحتها على "تويتر" عن دهشتها الشديدة إزاء "الهجوم على كل من يبدي رأيه الخاص في أي أمر كان، وكأن البعض يريد أن تكون الحياة كما يريدها هو". وأضافت: "من حق أحلام أن تقول ما تشاء، والصوت حتى الجميل جدا منه قد لا يعجب البعض، وهذا حق طبيعي، وليتنا نتعلم احترام آراء الآخرين، أو أقلها نرفضها بأدب".

واقتصرت مشاركة أصالة هذه على التنويه إلى حق إبداء الرأي، دون أن تبدي رأيها بالمتسابقة المصرية ياسمينا، وهو الموقف ذاته الذي تبنته المغنية العراقية شذى حسون، ولكن دفاعا عن رأي نجوى كرم، حتى أنها اقتبست قولها.. "الأصلي اصلي والمستعار مستعار"، ما اعتبره البعض إشارة إلى أحلام التي شهدت مواقع التواصل توترا بينهما، حتى أن أحلام وصفت شذى بـبنت الليل، لترد الفنانة العراقية.. "نهايتك الفنية على يدي".

إلى ذلك وصل الخلاف حول صوت ياسمينا إلى الموسيقيين. فقد رأى الموسيقار عمرو اسماعيل أن صوت الشابة المصرية "غير حقيقي"، مستخدما وصف أحلام له بالمستعار، انطلاقا من أن صوتها أثناء الغناء يختلف عنه أثناء الكلام، على عكس ذلك مقارنة مع "أي مطربة ناجحة".

أما الملحن حلمي بكر فأبدى إعجابه بصوت ياسمينا بوصفه "صوتا أكثر من رائع وموهبة تستحق الاهتمام.. هذه الفتاة تمتلك خامة صوت جيدة للغاية، وأتمنى أن تهتم شركات الإنتاج بموهبتها، فأنا أتوقع لها مستقبلا فنيا ناجحا".

وذهب إلى ما هو أبعد من ذلك، واصفا كل من لم يعجبه صوت ياسمينا بالجاهل الذي لا يفقه شيئا في الموسيقى والغناء.

جزء من أغنية ألف ليلة وليلة بأداء المتسابقة المصرية في "أرابز غوت تانت" ياسمينا...

المصدر: RT + وكالات + "يوتيوب"

أفلام وثائقية
مباشر.. موسكو تستضيف المهرجان الدولي الثالث للألعاب النارية