مجلس الأمن الدولي يفشل في إقرار مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلال

أخبار العالم العربي

مجلس الأمن الدولي يفشل في إقرار مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلالمجلس الأمن الدولي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghqk

فشل مجلس الأمن الدولي في إقرار مشروع قرار فلسطيني بشأن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي خلال عام، وذلك في جلسة طارئة عقدها فجر الأربعاء 31 ديسمبر/كانون الأول.

وعارضت الولايات المتحدة وأستراليا مشروع القرار الفلسطيني، فيما أيدته ثماني دول (الصين، فرنسا، روسيا، الأرجنتين، تشاد، تشيلي، الأردن، ولوكسمبورغ ) وامتنع خمسة أعضاء في مجلس الأمن عن التصويت هم (بريطانيا، ليتوانيا، نيجيريا، كوريا الجنوبية، ورواندا ) ما يعني أن الولايات المتحدة وبريطانيا لم تحتاجا لاستخدام حق النقض - الفيتو ضد مشروع القرار الفلسطيني لأنه لم يحظَ بتأييد أغلبية تسع أعضاء كما يتوجب لإقراره.

وقالت ممثلة الأردن لدى الأمم المتحدة في نيويورك دينا قعوار: "كنا نتمنى أن يقر المجلس القرار ونأمل بحل القضية على أساس الدولتين". وأضافت أن "عدم تبنى القرار لن يثنينا عن مطالبة المجتمع الدولي بإنهاء الاحتلال".

من جانبها قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سمانثا باور أن معارضة واشنطن لمشروع القرارالفلسطيني لإنهاء الاحتلال جاءت بسبب "طرح المشروع للتصويت دون المناقشة أو التدارس بين أعضاء المجلس".

وأضافت "نبحث كل يوم عن طرق جديدة لاتخاذ خطوات متقدمة لدعم الأطراف المتصارعة للتوصل إلى تسوية عن طريق المفاوضات ودفع عملية الحوار.. لكن قرار مجلس الأمن الذي طرح اليوم ليس ضمن هذه الخطوات البناءة".

وأوضحت باور أن واشنطن ستعارض أي إجراءات منفردة يتخذها الطرفان من شأنها تقويض عملية السلام سواء كان ذلك من خلال "النشاط الإستيطاني أو طرح مشاريع قرارات غير متوازن".

تعليق مراسلتنا في واشنطن

وكانت الوفود العربية لدى الأمم المتحدة صادقت الاثنين، على المشروع الفلسطيني لاتفاق سلام مع إسرائيل خلال عام، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

يذكر أن واشنطن أعلنت في وقت سابق أنها لن تدعم المشروع الفلسطيني الخاص بإقامة الدولة الفلسطينية في مجلس الأمن الدولي، ووصفته بغير البناء.

إسرائيل تبدي ارتياحها لعدم تبني مشروع القرار

أبدت إسرائيل الأربعاء 31 ديسمبر/كانون الأول "ارتياحها" لرفض مجلس الأمن الدولي اعتماد مشروع قرار فلسطيني يدعو الى إنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية خلال عامين.

وقال تساحي هنقبي نائب وزير الخارجية الإسرائيلي للإذاعة العامة بعدما نال النص ثمانية أصوات ما حال دون اعتماده بفارق صوت واحد، "كل إسرائيلي يرغب بالسلام مع جيراننا لا يمكن إلا أن يكون مرتاحا لنتائج هذا التصويت".

تعليق مراسلتنا في رام الله

تعليق عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي

أستاذ علم الاجتماع في جامعة ويسكونسن

رئيس دائرة العلوم السياسية في جامعة سانت ماري في كاليفورنيا

المصدر: RT + "رويترز"

الأزمة اليمنية