البرلمان الأوكراني يصادق على قانون حول التخلي عن الوضع المحايد للبلاد

أخبار العالم

البرلمان الأوكراني يصادق على قانون حول التخلي عن الوضع المحايد للبلادالبرلمان الأوكراني (صورة من الأرشيف)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gh8y

صادق البرلمان الأوكراني (الرادا) في جلسة له الثلاثاء 23 ديسمبر/كانون الأول على مشروع قانون يلغي الوضع المحايد للبلاد، الذي كانت أوكرانيا قد التزمت بموجبه بعدم الانضمام إلى الأحلاف.

وصوت لصالح القانون 303 نواب، فيما كان العدد الأدنى من الأصوات الضروري لتمرير القانون 226.

ومن شأن هذا القانون الذي يعرف باسم "أوكرانيا خارج الأحلاف"، أن يمهد الطريق أمام هذا البلد للانضمام إلى حلف الناتو على الرغم من تصريحات المسؤولين في الحلف الأطلسي بأن انضمام أوكرانيا لصفوفه ليس على أجندته.

وناقش النواب 4 صيغ للقانون المذكور لايختلف بعضها عن بعض كثيرا، وتنص في مجملها على "التخلي عن وضع خارج الأحلاف والعودة للنهج الرامي إلى التقارب مع الناتو، ما سيعزز مواقع أوكرانيا في مجال الدفاع والأمن".

وفي أول تعليق له على إقرار القانون أكد الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو على صفحته الرسمية على "فيسبوك" أن التكامل مع أوروبا ودول شمال الأطلسي طريق لا بديل له بالنسبة لأوكرانيا. ووصف إقرار القانون بأنه "تصحيح للخطأ".

وكان الرئيس بيوتر بوروشينكو قد دعا السبت الماضي إلى التخلي عن الوضع المحايد فورا، معتبرا أن العدول، عام 2010، عن نهج الإندماج مع الناتو كان "أكبر خطأ ارتكبته القيادة الأوكرانية".

الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو

وأشار بوروشينكو إلى أن المقصود بهذا القانون ليس الانضمام إلى الناتو فورا، وإنما اعتماد المعايير المتبعة في الدول الأعضاء في الحلف.

الناتو يحترم القانون الأوكراني الجديد

بدوره، أكد حلف الناتو احترامه للقانون الذي صادق عليه البرلمان الأوكراني، مشيرا إلى أن "أوكرانيا دولة مستقلة ذات سيادة، وهي وحدها تتخذ القرارات بشأن اتجاهات سياستها الخارجية".

وسبق لرئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أن صرح بأن سعي أوكرانيا للتخلي عن وضعها المحايد وطرقها باب الناتو يجعلها خمصا عسكريا محتملا لروسيا. وحذر من أن هذه الخطوة ستدفع بروسيا نحو اتخاذ إجراءات للرد عليها.

وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكين في لقاء وزاري "أوكرانيا - الناتو" في يونيو الماضي

البيت الأبيض: مسألة عضوية كييف في الناتو غير واردة حاليا

من جانبه أعلن البيت الأبيض أن الإدارة الأمريكية تدعم حق أوكرانيا في تقرير المصير، لكن مسألة منحها عضوية في الناتو ليست موضع النقاش حاليا.

وفي حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية أكد مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض الثلاثاء 23 ديسمبر/كانون الأول دعم واشنطن لسياسة "الأبواب المفتوحة" التي يمارسها حلف شمال الأطلسي.

وفي تعليقه على مصادقة البرلمان الأوكراني على قانون يلغي الوضع المحايد للبلاد قال المسؤول الأمريكي: "إن القرار عن الوضع المحتمل لأوكرانيا يعود إلى الناتو وأوكرانيا، والولايات المتحدة تدعم حق الأوكرانيين في تقرير مستقبل بلادهم من دون أي تدخل خارجي". لكنه أضاف أنه في الوقت الحالي لا ينظر الناتو في موضوع عضوية أوكرانيا فيه، كما أن كييف نفسها لم تتوجه إلى الحلف بهذا الطلب.

تعليق الإعلامي سهيل فاطرة

تعليق الكاتب والمحلل السياسي نصير العميري:

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون