الأمم المتحدة: 2014 عام دموي بالنسبة للمدنيين في أفغانستان

أخبار العالم

الأمم المتحدة: 2014 عام دموي بالنسبة للمدنيين في أفغانستانرئيس بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان نيكولاس هايسوم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gh2c

كشف تقرير لبعثة الأمم المتحدة السبت 20 ديسمبر/كانون الأول أن عدد القتلى والجرحى من المدنيين في أفغانستان سجل رقماً قياسياً لسنة 2014.

وذكر التقرير أنه مقارنة مع سنة 2013، فقد شهدت هذه السنة زيادة بنسبة 33 % في القتلى والجرحى من الأطفال وزيادة بنسبة 12% في عدد القتلى والجرحى من النساء.

وازداد عدد القتلى بنسبة 19% بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني مقارنة مع سنة 2013، حيث قتل 3188 مدنيا وأصيب 6429 آخرون.

من جهتها، حذرت البعثة في تقريرها من تجاوز عدد الضحايا من المدنيين 10 آلاف شخص بنهاية العام، ما يجعل منه أكثر الأعوام دموية منذ بدأت في إصدار تقاريرها في 2009.

وصرح رئيس بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان نيكولاس هايسوم أن "سقوط ضحايا من المدنيين مأساوي بشكل خاص ويعد معياراً لفظاعة العنف، الذي يواجهه الأفغان العاديون".

قوات حلف الناتو بأفغانستان

  وكشف التقرير أن السبب الرئيسي للوفيات والإصابات هو القتال بين القوات الأفغانية والجماعات المسلحة والعبوات الناسفة المصنعة يدويا، محملا حركة "طالبان" المسؤولية عن مقتل 75% من المدنيين.

وفيما تستعد قوات الحلف الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة لسحب قواتها القتالية من أفغانستان بعد نحو 13 عاماً من القتال، شهدت أعداد القتلى بين صفوف قوات الأمن الأفغانية ارتفاعاً، حيث قتل أكثر من 4600 من عناصر الأمن في الأشهر العشرة الأولى من 2014.

وستنتهي المهمة القتالية لقوات الحلف الأطلسي في 31 ديسمبر/ كانون الاول مع بقاء نحو 12500 جندي في أفغانستان لتدريب ودعم قوات الأمن الأفغانية.

المصدر: RT+ "أ ف ب"