روسيا تؤكد استعدادها لدعم مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال

أخبار العالم العربي

روسيا تؤكد استعدادها لدعم مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال تشوركين ومنصور في الأمم المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggvs

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة 19 ديسمبر/كانون الأول إن روسيا اعترفت بدولة فلسطين في نهاية الثمانينات من القرن الماضي.

تصريحات وزير الخارجية الروسي جاءت ردا على سؤال لـ RT حول مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن بشأن انهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وأضاف لافروف أن موسكو ستدعم مشروع القرار، مشيرا إلى أنه يجب على الجميع تتحمل مسؤولية إنهاء النزاع في الشرق الأوسط.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوريكين قال الجمعة إن موسكو مستعدة لدعم مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وقال تشوركين في تصريح صحفي في مقر الأمم المتحدة "أعتقد أننا سندعم القرار بالطبع".. لكنه أشار إلى أن موعد طرح مشروع القرار للتصويت في مجلس الأمن لم يحدد بعد.

جين بساكي - الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية

في المقابل، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين بساكي أن الولايات المتحدة لن تؤيد مشروع القرار الفلسطيني في المجلس.

ليبرمان يصف مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال بالخدعة

وصف وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الخميس 18 ديسمبر/كانون الأول مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن بشأن إنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية بـ"الخدعة".

أفيغدور ليبرمان - وزير الخارجية الإسرائيلي

وقال ليبرمان: "إن الخطوة لن تعجل بالتوصل إلى اتفاق سلام، كون هذا التحرك لن يغير شيئا على الأرض دون موافقة إسرائيل".
وأضاف "سيكون من الأفضل أن يتعامل مجلس الأمن مع الأمور التي تهم مواطني العالم فعلا، مثل الهجمات الدموية هذا الأسبوع في أستراليا وباكستان أو مناقشة الأحداث في سوريا وليبيا، وألا يضيع الوقت على الخدع الفلسطينية".

ويحتاج إقرار مشروع القرار الذي أعده الفلسطينيون وقدمه الأردن اليوم إلى موافقة تسعة من أعضاء المجلس، وهو ما سيرغم الولايات المتحدة على بحث إمكانية استخدام حق النقض الفيتو.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قال الثلاثاء إن الولايات المتحدة لم تتخذ أي قرارات فيما يتعلق بالصياغات أو المواقف أو مشروعات قرارات بهذا الشأن.

تعليق مراسلتنا في القدس

المصدر: RT + "رويترز"