مؤتمر جنيف يطالب باحترام حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة

أخبار العالم العربي

مؤتمر جنيف يطالب باحترام حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلةبول فيفات السفير الخاص لاتفاقيلت جنيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggu3

طالب ممثلون عن 126 دولة في مؤتمر جنيف الأربعاء17 ديسمبر/كانون الأول الالتزام باحترام اتفاقيات جنيف في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وأكد البيان الصادر عن الجهة المنظمة لمؤتمر جنيف أن المشاركين في المؤتمر اتفقوا على نص مشترك يحدد المبادئ الأساسية للقانون العالمي الإنساني والتي تنص على أن جميع الموقعين على اتفاقية جنيف الرابعة ملزمون بالإيفاء ببنودها بشأن حماية الأشخاص المدنيين أثناء الحرب.

وأوضح بول فيفات الدبلوماسي السويسري والسفير الخاص لاتفاقيات جنيف أن بنود الاتفاق تتعلق بقوات الاحتلال الإسرائيلي والجماعات المسلحة مشددا في مؤتمر صحفي: "لا يجوز بموجب القانون الدولي أسر مدنيين مهما كانت الظروف".

وقاطعت كل من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية المؤتمر رغم أنهما من ضمن الدول الـ 196 الموقعة على اتفاقيات جنيف.

واعتبرت إسرائيل أن المؤتمر مجرد مناورة سياسية هدفه الوحيد استغلال الاتفاقيات لمهاجمتها، فيما تخوفت واشنطن من تسييس اتفاقيات جنيف.

وذكرت الحكومة الإسرائيلية في بيان لها حول المؤتمر أن الاجتماع الدولي جاء نتيجة ضغط عربي لفرض إملاءات سياسية على إسرائيل وأنه لن يخدم سوى الجماعات المسلحة التي تستخدم مدنيين كدروع بشرية.

إسرائيل طالبت بمقاطعة مؤتمر جنيف

الحكومة الإسرائيلية

وكانت إسرائيل طالبت الحكومات بعدم حضور مؤتمر جنيف بسويسرا ودانت بشدة قرارعقده 

واعتبرت أن قرار الحكومة السويسرية يثير شكوكا جدية في التزامها بهذه المبادئ.

 وأضافت أن دور الدول الموقعة على اتفاقيات جنيف يفرض على سويسرا التعامل مع الملف بطريقة محايدة وغير سياسية.

وكانت السلطة الفلسطينية قد دعت إلى عقد هذا الاجتماع أملا بتطبيق هذه المعاهدات على الأراضي الفلسطينية المحتلة (الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة).

يذكر أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس وقع في مطلع أبريل/نيسان 2014، على أوراق انضمام بلاده إلى 15 معاهدة ومنظمة دولية، منها اتفاقيات جنيف.

اتفاقيات جنيف

واتفاقيات جنيف الأربع هي اتفاقيات دولية تتناول حماية حقوق الإنسان الأساسية في حالة الحرب أو تحت الاحتلال.

المصدر: RT+" أ ف ب"

 

 

الأزمة اليمنية