خادمة فلبينية تنشر فيديو يصور مأساتها داخل منزل سعودي وتطلب إنقاذها (فيديو)

متفرقات

خادمة فلبينية تنشر فيديو يصور مأساتها داخل منزل سعودي وتطلب إنقاذها (فيديو)خادمة فلبينية تنشر فيديو يصور مأساتها داخل منزل سعودي وتطلب إنقاذها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggdf

نشرت خادمة فلبينية فيديو صادم يصور مكان معيشتها داخل منزل أحد المواطنين في المملكة العربية السعودية، أثار تعاطف الملايين وسيلا من المناقشات حول أوضاع الخادمات في منطقة الخليج.

الخادمة تدعى "نارغيلينا منديز"، ونشرت مقطع الفيديو الصادم على صفحتها في الفيسبوك، ظهر فيه المكان المخصص لها داخل منزل المواطن السعودي، الذي يبين الأحوال المأساوية التي تعاني منها، وأيضا تحدثت الخادمة عن تعرضها للإيذاء من قبل مخدومها، الذي كان يعمل ضابط شرطة في السابق، لكنه متقاعد الآن.

وقالت منديز في الفيديو: "ضربوني أنا وزميلتي بالأمس، أتوسل إليكم أن تنقذوني".

ولمس الفيديو ملايين القلوب من الناس، الذين تشاركوه على مواقع التواصل الاجتماعي ليس فقط في الفلبين التي يسافر منها مئات الالاف للعمل في الشرق الأوسط ، ولكن أيضا في إسبانيا والولايات المتحدة ومنطقة الخليج نفسها.

وجاءت معظم التعليقات على الفيديو الأصلي باللغة العربية، التي انتقدت بعضها بشدة طريقة تعامل الخليجيين مع الخادمات، بينما لم تظهر تعليقات أخرى الكثير من التعاطف، وجاء في أحد التعليقات: "ربما سنخدمهم نحن يوما ما، هؤلاء الأجانب الذين نسيئ معاملتهم".

يذكر أن المملكة العربية السعودية ودول الخليج الأخرى تعمل بنظام معين للعمالة المهاجرة يثير الجدل بشدة، ويقتضي ما يسمى بـ"الكفالة"، الذي يمنح أصحاب العمل سيطرة واسعة على حياة المهاجرين العاملين لديهم، فأصحاب العمل يملكون الحق في السيطرة على جوازات سفر العاملين وتأشيرات دخولهم للبلاد، الأمر الذي يجعل العاملين لديهم عُرضة لظروف سيئة من التعامل غير الإنساني.

وهذا الأسبوع أعلن مجلس التعاون الخليجي عن قواعد جديدة للعمالة المنزلية، تنص على أن يكون يوم العمل 8 ساعات فقط والحصول على الإجازة السنوية وتعويضات عن العمل الإضافي ويوم واحد على الأقل إجازة في الأسبوع. أيضا تضمنت القواعد إعطاء الخدم الحق في العيش بعيدا عن أصحاب العمل والاحتفاظ بأنفسهم بجوازات سفرهم.

ولكن حتى يتم تنفيذ هذه التغييرات، فلا يزال النظام في صالح أرباب العمل، لدرجة أن العمال غالبا ما يخشون التحدث عن حقوقهم المشروعة.

وتطورا لهذا الحادث قالت السفارة الفلبينية في جدة أن امرأة باسم منديز قد تم "انقاذها من مخدومها"، وهي تقيم حاليا في مبنى القنصلية انتظارا للحصول على تأشيرة خروج.

المصدر: RT + "بي.بي.سي"

أفلام وثائقية