"الأناكوندا لم تأكله حياً".. وقناة ديسكفري تتعرض لعاصفة انتقادات

متفرقات

ابتلاع أناكوندا لمغامر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gg1j

تعرضت قناة ديسكفري لانتقادات حادة بعد أن بثت تجربة ابتلاع أفعى أناكوندا للمتطوع بول روزولي يوم أمس الأحد، وذلك بعد دعاية لهذه العملية استمرت لأكثر من شهر.


وكان الهدف المعلن للتجربة هو ابتلاع أفعى أناكوندا بطول ستة أمتار للباحث بول روزولي بعد تزويده ببدلة خاصة لحمايته من أن يُهضم داخل جوف الأفعى. وهو ما انتظره الملايين حول العالم لأكثر من شهر.

وجاءت الحقيقة "مخيبة للآمال" بحسب كثير من المتابعين بعد بث التجربة على شاشة "ديسكفري". فما أن بدأت عملية "ابتلاعه حياً" من يده، حتى تدخل فريق الإنقاذ لإخراجه من التجربة خوفاً من أن تكسر يده من شدة الضغط.


ومع أن التجربة نفسها لم تستمر لأكثر من بضع دقائق، إلا أن البرنامج بعد المونتاج استمر لأكثر من ساعة ونصف الساعة، مع كثير من لقطات التشويق والإنتظار التي ربما زادت من احباط المشاهدين الذين كانوا بانتظار مشاهد أكثر إثارة بعد تلك الدعاية الصاخبة التي استمرت طيلة شهر كامل تحت عنوان "ستأكله حيا". وهذا ما جعل مواقع التواصل الإجتماعي تعج بالتعليقات الساخرة والمنتقدة للقناة وبرنامجها الذي حمل عنواناً بعيد تماما عن المضمون.

ونشر أحدهم صورة كلب يعض أصبعه مخاطباً قناة ديسكفري "هل يمكنني أن أحظى ببرنامج خاص بي؟".

ويمكن تلخيص البرنامج بالتغريدة التي نشرتها "ديسكفري" على تويتر:

المصدر: RT + "مواقع التواصل الإجتماعي"

أفلام وثائقية