موسكو تتهم واشنطن بعرقلة التحقيق في تحطم الماليزية

أخبار العالم

موسكو تتهم واشنطن بعرقلة التحقيق في تحطم الماليزية سيرغي ريابكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ge63

أعرب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة تحاول عرقلة التحقيق في حيثيات تحطم طائرة البوينغ الماليزية فوق أوكرانيا في يوليو الماضي.

وقال ريابكوف السبت 15 نوفمبر/تشرين الثاني للصحفيين في بريزبن حيث تُعقد قمة العشرين إن "كل شيء مقلوب رأسا على عقب في ما يخص التحقيق في ظروف تحطم الطائرة، ولدينا أسباب جدية للاعتقاد بأنه يتم، وللولايات المتحدة ضلع في ذلك، إبطاء التحقيق في هذه المأساة بطريقة مصطنعة".

وأضاف أنه "لو لم يكن لدينا أسس لمثل هذه الاستناجات لما طرحنا هذه المسألة بإلحاح خلال اتصالاتنا مع الطرف الأمريكي بما فيه على المستوى السياسي. وقد فعلت روسيا من جانبها الكثير لإحراز تقدم في تحديد الحقيقة".

وأكد ريابكوف أن روسيا" تسلم المواد الموجودة لديها إلى اللجنة الدولية المعنية (بالتحقيق) ونحن مستمرون بالاتصالات مع الحكومة الهولندية وأجهزتها المعنية (...) ونحن بالذات، وليس الولايات المتحدة ولا هولندا أو أوكرانيا أو ماليزيا أو أوستراليا من عمل على دعوة منظمة الطيران المدني الدولية كمنظمة أساسية في هذا المجال (للتحقيق)".

صورة من الأرشيف

كما أشار ريابكوف إلى أن روسيا ما كانت لتهتم بإجراء تحقيق كامل حول تحطم البوينغ كل هذا الاهتمام لو كان لديها ما تخفيه.

ولفت الدبلوماسي الروسي الانتباه الى أن التقرير الأول حول التحقيق ظهر متأخرا عدة شهور عما كان مخططا له، أما التقرير النهائي فلن يكون جاهزا إلا في العام القادم. وقال إنه "لا يوجد فهم كامل حول ماذا وكيف ينفذ، وما إذا كان يتم هناك إدخال تصويبات على تقييمات هذا التحقيق، وهذا يثير قلقنا".

روسيا لا تمثل تهديدا لأوكرانيا

صورة من الأرشيف

وذكر ريابكوف أن الجهود الروسية المتعلقة بالأزمة في أوكرانيا هدفها بسط الاستقرار في هذا البلد ولا تمثل أي تهديد له.

وقال إنه "لا يوجد ولا يمكن أن يكون هناك أي عدوانية، إذ يدور الحديث حول أزمة داخلية في أوكرانيا تعود جذورها إلى تلك السياسة التي اتبعتها السلطات الأوكرانية خلال زمن طويل بتغاض وأحيانا بتحفيز مستمر من قبل الولايات المتحدة نفسها".

وأكد أن الجهود الروسية منصبة على "تنفيذ اتفاقيات مينسك ودفع السلطات في كييف إلى تنفيذ هذه الاتفاقيات بشكل صارم وشامل".

ريابكوف: واشنطن هي المسؤولة عن ركود العلاقات مع روسيا

صورة من الأرشيف

 نفى نائب وزير الخارجية الروسي حدوث تحسن في العلاقات الروسية-الأمريكية بعد لقاء الرئيسين بوتين وأوباما في بكين، وقال: "كل لقاء بين الزعماء أو اتصال أو حديث على أعلى مستوى يملك قيمة استثنائية، وكما فهمت، تحدث الرئيس الروسي في بكين مع نظيره الأمريكي عن عدة موضوعات دولية، ولكن سيكون محاباة للحقيقة إن قلنا أن آفاقا جديدة انفتحت أمام البلدين لتطبيع العلاقات الثنائية بعد هذا اللقاء"، محملا واشنطن  المسؤولية الكاملة عن ركود العلاقات بينهما.

ريابكوف: هناك فرصة كبيرة لحل الملف النووي الايراني

صورة من الأرشيف

وتطرق الدبلوماسي الروسي أيضا إلى الملف النووي الإيراني، معلنا أن فرص الاتفاق حول برنامج طهران النووي كبيرة، وقال إنه "أطراف المفاوضات لم يكونوا كاليوم قريبين إلى هذا الحد من الاتفاق(...) وهم يستطيعون الآن تحليل كل النقاط المتبقية بدقة كبيرة".

وأشار إلى أن المسألة تكمن في اتخاذ قرار سياسي، معتبرا أن "المرحلة الواقعة بين 18 و24 (من شهر نوفمبر الحالي) كافية لاتخاذ مثل هذه القرارات، إلا أنه لا ضمان لمسألة قبولها من قبل واشنطن وطهران. وهناك إمكانية ونحن نعمل بأقصى حد كل ما هو ممكن لاستثمار هذه الفرصة وعدم ضياعها".

المصدر: RT + "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون