العلماء يكتشفون مصدر فيروس "ايبولا"

الصحة

العلماء يكتشفون مصدر فيروس ايبولا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gcpt

اكتشف العلماء ان فيروس "ايبولا" وقريبه الذي لا يقل عنه خطرا "ماربورغ" ظهرا قبل ما لا يقل عن 16 – 23 مليون سنة.

كان يُعتقد ان الفيروسات "الخيطية" ظهرت قبل حوالي 10 آلاف سنة فقط، مع بداية امتهان الانسان للزراعة، ولكن علماء من الولايات المتحدة يؤكدون ان هذه الفيروسات ظهرت مع ظهور القردة الشبيه بالإنسان.

فيروسات خيطية

اكتشف العالمان ديريك تايلور وجيريمي برون الخبيران في "جينوم الفيروسات المتحجرة" وجود جينوم فيروس خيطي (VP35) في جينوم نوعين من الفئران البرية المتحجرة. وقد اثبتا انها اصيبت بالفيروس قبل ان تصبح هذه الفئران نوعين مختلفين قبل (16 – 23 مليون سنة).

ويشير العالمان، الى ان معرفة تاريخ ظهور الفيروسات، يساعد في مكافحة الوباء الحالي، خاصة وان الفيروسات المكتشفة هي اقرب الى فيروس "ايبولا" من فيروس " ماربورغ"، حيث سيكون بالإمكان ابتكار لقاح ضد الأثنين معا.

الخبراء يتوقعون ارتفاع الاصابات بـ "ايبولا"

اجراءات الوقاية من "ايبولا"

حسب توقعات الخبراء سيستمر فيروس "ايبولا" بالانتشار، حيث سيصل عدد المصابين به في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل الى أكثر من 20 ألف انسان، ليرتفع هذا الرقم الى أكثر من مليون في شهر يناير/كانون الثاني عام 2015. طبعا هذه التوقعات ليست دقيقة لأن النماذج الاحصائية الكمبيوترية لا تأخذ بالاعتبار تغير سلوك البشر في زمن انتشار الوباء.

من جانب آخر، حسب النتائج التي توصل اليها علماء من كندا سيصل عدد المصابين بفيروس "ايبولا" 700 ألف انسان في ليبيريا وسيراليون وغيرهما من بلدان غرب افريقيا، إذا بقيت وتائر انتشاره كما هي اليوم.

اليابان تسمح باستخدام مستحضر لعلاج "ايبولا"

مستحضر "افيغان"

اصدرت اللجنة المختصة في وزارة الصحة اليابانية أمرا يسمح باستخدام مستحضر "أفيغان" التجريبي من انتاج مؤسسة "Fujifilm Corp" في علاج المصابين بفيروس "ايبولا".

يختبر هذا المستحضر سريريا في الوقت الحاضر على الممرضة الفرنسية التي اصيبت بالفيروس في ليبيريا. وتشير النتائج الأولية الى فعاليته في العلاج، وسوف يحصل عليه حوالي 60 مصابا في غينيا قبل نهاية السنة الحالية.

مع العلم ان المادة الفعالة في هذا المستحضر كانت قد ابتكرت عام 1998 كمضاد للانفلونزا. هذه المادة تقضي على انزيم "بوليميراز " polymerase" المسؤول عن تكاثر الفيروس.

بروفيسور روسي: كافة مضادات فيروس ايبولا تبطئ تكاثره، ولكنها لا تقتله

اجراءات الوقاية من "ايبولا"

ان تشابه "ايبولا" والانفلونزا العادية، يسبب صعوبة في ابتكار أدوية فعالة ضده. تقول البروفيسورة أولغا ايلينسكايا من جامعة قازان، "كافة مضادات الفيروس تبطء تكاثره، ولكنها لا تقتله. أما اللقاح فهو لزيادة مناعة الجسم فقط".  

وتضيف ان أفضل طريقة للوقاية من "ايبولا" هي مراعاة النظافة وتقوية نظام المناعة في الجسم واتباع نمط حياة صحي.

المصدر: RT + وكالات

أفلام وثائقية