ممرضة أمريكية إحدى اثنتين شفيتا من إيبولا تغادر المستشفى

أخبار العالم

 ممرضة أمريكية إحدى اثنتين شفيتا من إيبولا تغادر المستشفىالرئيس الاميركي باراك اوباما والممرضة نينا فام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gcg4

أعلنت مصادر صحية أمريكية الجمعة 24 أكتوبر/ تشرين الأول أن الممرضتين اللتين أصيبتا بفيروس إيبولا من تكساس تعافتا، وغادرت إحداهما المستشفى التي تلقت فيها العلاج.

وقال  إنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في مؤتمر صحفي مشترك مع مسؤولي وكالات الصحة الأمريكية والفريق المعالج إن "نينا فام لم يعد لديها أي أثر للفيروس" مشيرا إلى إحدى المصابتين.

وأكد فاوتشي أن الممرضة "بخير وتبدو بحالة ممتازة" مضيفا أن الوكالات أجرت خمسة فحوصات على الفيروس كانت كلها سلبية.

وفي وقت لاحق أعلن مستشفى إيموري الجامعي في أتلانتا بولاية جورجيا، في بيان أن الممرضة أمبر فينسون التي تتلقى العلاج لديه "لم تعد الفحوصات ترصد الفيروس في دمها...وهي تحرز تحسنا لافتا"، مضيفا أنها ستبقى تحت المراقبة حتى إشعار آخر. وتابع "لا موعد لمغادرتها حتى الآن".

واستقبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما فام بعد ظهر الجمعة في البيت الأبيض قبل عودتها الى تكساس. وكان أوباما أعرب الأربعاء عن تفاؤله في تطورات وضع إيبولا في الولايات المتحدة.

وكانت نينا فام التي تقطن في دالاس بتكساس أصيبت بعدوى إيبولا أثناء العناية بالمريض الليبيري توماس إريك دانكان في مستشفى في دالاس أدخلت على أثرها المستشفى لتصاب بالعدى منها الممرضة أمبر فينسون، فيما توفي دانكان في 8 أكتوبر/تشرين الأول.

المصدر: RT + "أ ف ب"