الخارجية الروسية: نصر على التحقيق في جرائم حرب محتملة بشرق أوكرانيا

أخبار العالم

الخارجية الروسية: نصر على التحقيق في جرائم حرب محتملة بشرق أوكرانيامقاطعة دونيتسك.. صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/759328/

أعلنت موسكو يوم الأربعاء 24 سبتمبر/أيلول أنها تصر على اجراء تحقيق في جرائم حرب محتملة بشرق أوكرانيا، على خلفية اكتشاف مقبرة جماعية بالقرب من مدينة دونيتسك الأوكرانية.

وتعليقا على المعلومات عن العثور على جثث في مقبرة بمنجم "كومونار" على بعد 60 كم من دونيتسك، قالت الخارجية الروسية في بيان لها أن "الحديث على ما يبدو يدور عن جرائم حرب لا يوجد تبرير لها. ونصر على إجراء تحقيق شامل وعاجل وغير متحيز وموضوعي في الأمر، ومحاسبة المسؤولين عن ذلك".

وأضافت الخارجية في بيانها: "نعول على أن يعطى تقييم مبدئي لما حدث من قبل قيادة الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومجلس أوروبا والهيئات المتخصصة التابعة لهذه المنظمات الدولية، بالإضافة إلى المنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق الانسان".

وسبق لروسيا أن أعلنت أن القوات الأوكرانية هي المسؤولة على الأرجح عن إعدام مدنيين في شرق أوكرانيا. وقال أليكسي بورودافكين المندوب الروسي لدى مقر الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية في جنيف الأربعاء 24 سبتمبر/أيلول: "اكتشفت أمس مقبرة جماعية لمدنيين أعدموا في منطقة بمقاطعة دونيتسك كانت خاضعة لسيطرة القوات الأوكرانية. يبدو أن جريمة الحرب هذه ارتكبت بأيديهم".

من جانبه أكد قسطنطين دولغوف، مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان أن الوزارة تفعل كل ما بوسعها من أجل إشراك الأمم المتحدة ومجلس أوروبا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وغيرها من المنظمات الدولية، إضافة إلى منظمات حقوقية من أجل إجراء تحقيق في مقتل مدنيين تم العثور على جثثهم في مقبرة جماعية قرب دونيتسك.

من جهتها أعلنت لجنة التحقيق الروسية أنها ستجري تحقيقا بعد العثور على المقبرة الجماعية، وذلك في إطار التحقيق في قضية استخدام الوسائل المحظورة في الحرب في جنوب شرق أوكرانيا.

تجدر الإشارة إلى أن جثث 4 أشخاص اكتشفت في مقبرة جماعية قرب منجم "كومونار". وأشار خبراء إلى أن هؤلاء قتلوا بطلقات نارية في الرأس من مسافة قريبة.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون