جبهة النصرة تشترط حذفها من قائمة الإرهاب لإطلاق سراح جنود فيجي المختطفين بالجولان

أخبار العالم العربي

   جبهة النصرة تشترط حذفها من قائمة الإرهاب لإطلاق سراح جنود فيجي المختطفين بالجولانهضبة الجولان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756815/

كشفت جزر فيجي الثلاثاء 2 سبتمبر/أيلول عن مطالب جبهة النصرة مقابل إطلاق سراح أكثر من 40 جنديا فيجيا تابعين للأمم المتحدة قامت باختطافهم مؤخرا في الجولان.

وذكر قائد الجيش الفيجي موزيسي تيكويتوغا أن جبهة النصرة التي تحارب النظام السوري تطالب بشطبها من قائمة الأمم المتحدة للمنظمات الإرهابية، وبإرسال مساعدات إنسانية إلى بلدة صغيرة ضمن معاقلها بالقرب من دمشق، وبدفع تعويضات مالية لثلاثة من عناصرها أصيبوا بجروح في الأيام الأخيرة، مضيفا "هذه هي المطالب الرسمية لقاء إطلاق سراح جنودنا"، موضحا أنه تم نقل هذه المطالب إلى الأمم المتحدة.

هضبة الجولان

وأفاد تيكويتوغا بوصول فريق من مفاوضي الأمم المتحدة إلى هضبة الجولان قادمين من نيويورك، مضيفا "مع الأسف لم نحرز أي تقدم. جنودنا موجودون في مكان سري، والمتمردون يرفضون الكشف عنه"، لافتا إلى أن الخاطفين أكدوا أن الجنود بصحة جيدة، وأنهم أبعدوا عن مناطق المواجهات.

بدورها، ذكرت الصحف الفيجية أن "النصرة" طالبت أيضا بالإفراج عن أبو مصعب السوري، المعروف أيضا بمصطفى ست مريم نصار وهو مسؤول في تنظيم القاعدة، كان اعتقل في باكستان في عام 2005 وتحتجزه السلطات السورية حاليا.

هضبة الجولان

وكانت جبهة النصرة تبنت الخميس الماضي اختطاف 45 جنديا من عناصر قوة الأمم المتحدة الخاصة بفض الاشتباك في الجولان، والمكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار بين إسرائيل وسورية منذ عام 1975.

وفي بيان نقله مركز "سايت" الأمريكي لمراقبة المواقع الإسلامية، أكدت الجبهة التي تقاتل إلى جانب المعارضة المسلحة في سورية أنها تحتجز الجنود "ردا على كل ما سبق من جرائم وتواطؤ للأمم المتحدة" مع النظام السوري الذي يخوض مقاتلو المعارضة حربا ضده منذ أكثر من ثلاث سنوات.

واحتجز الجنود إثر معارك دارت بين الجيش ومجموعات مسلحة بينها النصرة بالقرب من القنيطرة منزوعة السلاح، حيث تقوم القوات الدولية بدورياتها.

وأعلنت حكومة الفلبين أن 75 جنديا دوليا من قواتها كانوا محاصرين بسبب المعارك وهم الآن في أمان.

تعليق الخبير الاستراتيجي سليم حربا:

تعليق الكاتب والباحث السياسي عادل سمارة من رام الله:

تعليق الخبير بشؤون الحركات الإسلامية حسام شعيب من دمشق، ومن باريس رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية والأمنية فهد المصري:

المصدر:RT + "أ ف ب"