مجلس الأمن يدعو المجتمع الدولي لدعم العراق في حماية الأقليات

أخبار العالم العربي

مجلس الأمن يدعو المجتمع الدولي لدعم العراق في حماية الأقلياتأربيل، العراق، 7 أغسطس/آب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754480/

دعا مجلس الأمن الدولي المجتمع الدولي إلى "دعم الحكومة العراقية" في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" التي سيطرت على مناطق واسعة في شمال العراق تقطنها أقليات دينية.

وجاء في بيان صدر عن المجلس الخميس 7 أغسطس/آب أن الدول الـ15 الأعضاء في المجلس "تدعو المجتمع الدولي إلى دعم حكومة العراق وشعبه، وفعل كل ما بوسعه للمساعدة على تخفيف معاناة السكان".

وأضاف البيان أن الدول الأعضاء "روعت" بمصير آلاف الايزيديين والمسيحيين الذين طردتهم "الدولة الإسلامية" من مناطقهم والذي يحتاجون إلى "مساعدة إنسانية عاجلة".

ودان مجلس الأمن الانتهاكات التي ارتكبها مقاتلو التنظيم بحق الأقليات، مؤكدا أن هذه الانتهاكات "يمكن أن ترقى إلى جرائم ضد الانسانية"، وحض كافة الأطراف على تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

وقال البيان: "يجب على كل الأطراف، بمن فيهم "الدولة الإسلامية" والجماعات المسلحة المرتبطة بها، أن تحترم القوانين الإنسانية الدولية بما فيها واجب حماية المدنيين".

كما رحب مجلس الأمن بالجهود التي تبذلها الحكومة العراقية لتحسين الوضع الإنساني "ومكافحة التهديد الإرهابي الذي يواجهه كل العراقيين".

وجدد المجلس دعوته الموجهة إلى كل الأطراف من السياسيين العراقيين إلى "العمل سويا في إطار عملية سياسية لا استبعاد فيها" لأي طرف.

وأفاد دبلوماسيون أن هذا النص اقترحته الولايات المتحدة على شركائها في المجلس لإقراره في هذه الجلسة التي دعت إليها فرنسا.

ووصف مساعد السفير الفرنسي في الأمم المتحدة أليكسيس لاميك الوضع الراهن في العراق بأنه "خطر ولا يمكن تقبله"، مؤكدا أن "الحاجات الإنسانية هائلة".

وأضاف: "ندعو المجتمع الدولي إلى التحرك لمواجهة التهديد الإرهابي في العراق وتقديم المساعدة والحماية إلى جميع السكان المعرضين للخطر"، مؤكدا أنه "من مسؤولية المجلس الاستجابة للتحديات التي تعترض السلام والأمن الدوليين".

بريطانيا تقترح مشروع قرار لفرض عقوبات على زعماء "الدولة الإسلامية" في العراق

تقترح بريطانيا إدراج زعماء تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق على قائمة العقوبات الدولية.

وقال مندوب بريطانيا الدائم للأمم المتحدة مارك لايال غرانت الخميس إن الوفد البريطاني أعد مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.

وأضاف: "يتضمن مشروع القرار بنودا تدين بحزم أعمال "الدولة الإسلامية" وكذلك عددا من الخطوات التطبيقية الهادفة إلى مكافحة تمويل التنظيم وتجنيده للمسلحين. كما يدرج القرار زعماء "الدولة الإسلامية" على قائمة العقوبات المرتبطة بتنظيم القاعدة".

وكان مجلس الأمن الدولي وافق في وقت سابق على بيان للصحافة دان فيه هجمات المتطرفين في ولاية نينوي العراقية التي أسفرت عن وقوع ضحايا بين ممثلي الأقليات الدينية.

تشوركين: روسيا تنضم إلى العمل على مشروع القرار البريطاني حول العراق

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن روسيا انضمت إلى العمل على مشروع القرار حول العراق الذي تقدمت به بريطانيا.

وأضاف يوم الخميس 7 أغسطس/ آب: "لقد بدأنا بحث هذا القرار وقدمنا عددا من الاقتراحات. لا أرى أية حواجز جدية لإحالة هذه الوثيقة للتصويت".

وأكد أن روسيا تدعم الحكومة العراقية "معنويا وسياسيا وماديا" مشيرا في الوقت نفسه إلى ضرورة اعتبار تنظيم "الدولة الإسلامية" قوة مدمرة إقليمية "تعمل ليس في العراق بحسب بل وفي سورية أيضا".

لامبيك: توجيه ضربات جوية لا يتطلب إذنا من مجلس الأمن اذا تم بطلب من بغداد

من جهته قال نائب مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة أليكسيس لاميك إن توجيه ضربات جوية على مواقع "الدولة الإسلامية" في العراق لا يتطلب إذنا من مجلس الأمن اذا تم توجيهها بطلب من بغداد.

وأضاف: "إذا وقع ذلك، فكما أفهم سيكون بطلب من الجانب العراق. وهذا لا يتطلب إذنا من مجلس الأمن الدولي".

وقيم المندوب الفرنسي الخطوة بالصحيحة.

وكان مسلحو "الدولة الإسلامية" سيطروا الخميس على قره قوش، اكبر مدينة مسيحية في العراق، الأمر الذي دفع عشرات آلاف المسيحيين إلى الفرار منها.

المصدر: RT + وكالات