حماس تنفي اتهام إسرائيل لها بخرق التهدئة وتتعهد بمواصلة المعركة إن لم تتحقق المطالب

أخبار العالم العربي

حماس تنفي اتهام إسرائيل لها بخرق التهدئة وتتعهد بمواصلة المعركة إن لم تتحقق المطالبحماس تعهدت بمتابعة المعركة حتى تحقيق المطالب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754474/

نفت حركة حماس اتهام الجيش الإسرائيلي لها بخرق التهدئة قبل موعد انقضائها بإطلاق عدة صواريخ من قطاع غزة على جنوب إسرائيل.

وقال مسؤول فلسطيني فجر الجمعة إن الوفد الفلسطيني المفاوض لم يتخذ حتى الساعة قرارا بشأن تمديد وقف إطلاق النار، فيما توعدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" باستئناف القتال صباح الجمعة مع انتهاء الهدنة المتفق عليها لمدة 72 ساعة ما لم توافق إسرائيل على المطالب الفلسطينية.
والتقى أمس رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير محمد فريد التهامي الوفد الفلسطيني الى محادثات وقف النار والتهدئة في قطاع غزة برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الاحمد للمرة الثالثة لإبلاغه الرد الاسرائيلي على المطالب الفلسطينية وأهمها وقف العدوان وفك الحصار عن غزة.
ويذكر ان الوفد التقى التهامي مرتين هذا الاسبوع لطرح ورقة فلسطينية موحدة بمطالب الشعب الفلسطيني من أجل التهدئة في غزة في مقدمها وقف العدوان الاسرائيلي وفك الحصار عن قطاع غزة، وتم الاتفاق على تهدئة بين جميع الاطراف لمدة 72 ساعة تنتهي في الثامنة صباح اليوم.
وأوضحت "كتائب عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" أن مطالب المقاومة والشعب الفلسطيني المتمثلة في وقف العدوان ورفع الحصار وبناء الميناء البحري هي حقوق أساسية لا تحتاج الى تفاوض، وطلبت من الوفد المفاوض عدم تمديد الهدنة ما لم توافق اسرائيل مبدئيا على مطلب وقف العدوان وانهاء الحصار وأهمها بناء الميناء البحري.
وقالت في خطاب تلفزيوني مسجل ألقاه الناطق باسمها أبو عبيدة: "اننا في كتائب الشهيد عز الدين القسام خاصة، وفي فصائل المقاومة الفلسطينية عامة، قد أعطينا القيادة السياسية لفصائلنا وشعبنا المجال للمفاوضات لتحقيق شروط شعبنا التي تمثل الحد الادنى من تطلعاته في الحياة الكريمة وألا يظل أطفالنا تحت رحمة الاحتلال وحصاره".

المصدر: RT + وكالات