فضيحة .. وزير خارجية بولندا يقول في تسجيل صوتي إن العلاقات مع الولايات المتحدة ضارة ببلاده

أخبار العالم

فضيحة .. وزير خارجية بولندا يقول في تسجيل صوتي إن العلاقات مع الولايات المتحدة ضارة ببلادهوزير الخارجية البولندي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750510/

وصف وزير الخارجية البولندي رودوسلاف سيكورسكي علاقات بلاده مع الولايات المتحدة بأنها عديمة الفائدة وضارة لأن الأمريكيين يزرعون لدى البولنديين "إحساسا كاذبا بالأمن" .

ورد هذا التصريح في تسجيل صوتي مسرب، أحد طرفيه وزير الخارجي البولندي، ونشرت مجلة "فبروست" البولندية مقتطفات منه الثلاثاء 24 يونيو/حزيران.

وبحسب المجلة، فإن الحوار الوارد في التسجيل الصوتي جرى بين سيكورسكي وياتسيك روستوفسكي وزير المالية السابق، النائب الحالي في البرلمان البولندي عن حزب " القاعدة المدنية". ومن الواضح أن الحوار سُجل العام الجاري من دون علم أصحابه، وتضمن عبارات كثيرة غير لائقة، ما دفع عند نشر مقتطفات منها إلى استبدال حروف كثيرة بنقط.

واستنادا إلى نص الحوار المنشور في مجلة "فبروست" فان سيكورسكي قال لروستوفسكي :"أنت تعلم أن التحالف بين بولندا والولايات المتحدة لا يساوي أي شيء، بل هو ضار لأنه يعطي إحساسا كاذبا بالأمن. هذا هراء.. نحن نتخاصم مع الألمان والفرنسيين ونعتقد أن كل شيء رائع لأننا نرضي الأمريكيين. فاشلون.. فاشلون تماما ".

وفي هذا الصدد استعمل وزير الخارجية البولندي في تحديد موقف بلاده حيال العلاقات مع الولايات المتحدة عبارة لا تكتب تعني الخضوع المهين لنزوات الغرباء. كما أعلن سيكورسكي بحسب مجلة "فبروست" أن بولندا "ليس لديها كرامة" و"ثقتها في نفسها متدنية".

معاونو سيكورسكي وروستوفسكي رفضوا التعليق حول ما نشرته وسائل الإعلام عن هذا الحوار ، كما امتنع المتحدثون باسم رئيس الوزراء البولندي ووزارة الخارجية أيضا عن التعليق، في حين نقلت وكالة رويترز عن المتحدث الرسمي باسم الخارجية البولندية  قوله " نحن لا نعلق على مزاعم وسائل الاعلام. ومن المحتمل أن ندلي بتعليق بعد أن يرى النور كامل نص المجلة".

يذكر أن رئيس الوزراء البولندي أعلن مؤخرا أن وارسو تنوي الدفع بسيكورسكي مرشحا لمنصب المفوض الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمن.

التصريح البولندي المسجل سرا يثير ضجة في بريطانيا أيضا

من جانب آخر، أثار التسجيل الصوتي المفترض لوزير الخارجية البولندي ضجة في بريطانيا، وذلك لأنه تناول بالنقد اللاذع ايضا البلاد ورئيس وزرائها ديفيد كاميرون حيث نشرت صحيفة "صن" مقتطفات لسيكورسكي تتحدث عن استعماله في عام 2011 حق الفيتو وتقويضه اتفاق ميزانية الاتحاد الاوروبي تقول "ليست المرة الأولى التي يظهر فيها كاميرون أنه غير مؤهل في شؤون الاتحاد الأوروبي. وكان من الحمق أن يمضي ضد المنظومة".

من جهته قال وزير المالية البولندي، بحسب صحيفة "صن"، عن كاميرون انه "سيخسر الانتخابات المقبلة، وبريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي، الا انها ستبقي حدودها مفتوحة، لكن ليس للمتسولين".

بدوره، قال وزير الصحة العامة البريطاني جيرمي هانت والمقرب من كاميرون في حوار أجراه معه راديو "بي بي سي" معلقا على ما نشر من التسجيل السري لوزير الخارجية البولندي، قال "يتحدثون عنا بشكل سيء، إلا أن كاميرون على حق حين يحمي مصالحنا القومية، حتى إذا كان من الضروري لأجل ذلك الوقوف ضد قادة الاتحاد الأوروبي الآخرين".

الخارجية الروسية: التصريح المنسوب إلى سيكورسكي يعكس واقعيته السياسية

المتحدث باسم دائرة الاعلام والصحافة في الخارجية الروسية رأى في تصريح للصحفيين أن ما نُشر في الانترنت من مواد لوزير الخارجية البولندي رودسلاف سيكورسكي وهو يتحدث عن الولايات المتحدة  بحيادية " يعكس من حيث الجوهر واقعيته السياسية.. ومن المحتمل أن الصيغة باستعمال عبارات قوية بشأن العلاقات مع الولايات المتحدة تدل على رد بولندا الخاص على الإساءة والقول القاسي لنائبة وزير الخارجية الأمريكي فيكتوريا نولاند في حق الاتحاد الأوروبي".

المصدر: RT + "إيتار-تاس"