قناة RT تتوجه الى وزارة الخارجية الروسية على خلفية اقتحام مكتبها في رام الله

أخبار العالم العربي

قناة RT تتوجه الى وزارة الخارجية الروسية على خلفية اقتحام مكتبها في رام اللهقناة RT تتوجه الى وزارة الخارجية الروسية على خلفية اقتحام مكتبها في رام الله
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750405/

توجهت قناة RT الى وزارة الخارجية الروسية بطلب المساعدة في حل القضية المتعلقة باقتحام القوات الاسرائيلية لمكتب القناة في رام الله.

توجهت قناة "آر تي" في رسالتها إلى الخارجية الروسية يوم 23 يونيو/حزيران بطلب المساهمة في حل النزاع الذي نشب نتيجة اقتحام العسكريين الاسرائيليين لمكتب قناة "آر تي" في مدينة رام الله.

وجاء في رسالة القناة الموجهة إلى الخارجية الروسية: "تطلب قناة "آر تي" من الخارجية الروسية المساهمة في استيضاح الأسباب الحقيقية لاقتحام مكتبنا في رام الله، وأيضا الإسراع في إعادة مواد القناة التي صودرت بشكل غير شرعي".

سبق لممثلي جيش الدفاع الإسرائيلي أن ربطوا سبب مصادرة وثائق "آر تي" بالبحث عن المواد التي تشجع حماس، وذلك في مبنى شركة "بال ميديا" الذي يقع فيه مكتب "آر تي" وغيرها من القنوات العربية. وأشار المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي إلى أنه "في حال اتضح بعد الاطلاع على مواد الأرشيف أن الأقراص الصلبة لا تحتوي على أية مواد تشجع على الإرهاب فستعاد جميع الأجهزة إلى أصحابها الشرعيين".

وصرحت رئيس تحرير شبكة "آر تي" مارغاريتا سيمونيان: "نعتقد أن الاعتداء على مكتبنا في رام الله أمر غير مقبول لأن نشاطنا لا يمت بصلة بحركة حماس. علاوة على ذلك، من غير الواضح لنا لماذا أقدم الجيش الإسرائيلي على الاقتحام وتكسير الأجهزة ومصادرة أرشيف مكتب قناة "آر تي" في رام الله. نطالب الجانب الإسرائيلي بإصرار تقديم التفسيرات وإعادة المواد المصادرة".

يذكر أن فصيلة من العسكريين الإسرائيليين اقتحمت مقر شركة "بال ميديا" الذي يقع فيه مكتب قناة "آر تي" الناطقة باللغة العربية في السبت ليلا، حيث كسر العسكريون أبواب المبنى وخرّبوا ممتلكات المكاتب المستأجرة وصادروا المواد الأرشيفية.

تعتبر شركة "بال ميديا" من أكبر الشركات المزوِّدة بلقطات الفيديو في الشرق الأوسط وتستعين بها وسائل الإعلام المشهورة في العالم مثل "المنار" و"الميادين" و"فرنس 24" و"بي بي سي آرابيك".

وكانت القوات الاسرائيلية قد اقتحمت المبنى الذي يقع فيه المكتب يوم السبت الماضي 21 يونيو/حزيران، وكسر عناصرها الأبواب وألحقوا أضرارا بممتلكات القناة، بما في ذلك الآثاث والكمبيوترات، وصادروا مواد الفيديو التابعة للقناة.

رسالة ار تي لوزارة الخارجية الروسية