مقتل فلسطينيين اثنين في عملية البحث عن المستوطنين المختطفين

أخبار العالم العربي

مقتل فلسطينيين اثنين في عملية البحث عن المستوطنين المختطفينالجيش الإسرائيلي يعتقل شاب فلسطيني في الضفة الغربية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750306/

لقي شابان فلسطينيان مصرعهما برصاص الجيش الإسرائيلي الأحد 22 يونيو/حزيران في مدينتي رام الله و نابلس، بينما تواصل القوات الإسرائيلية حملة مداهماتها بحثا عن المختطفين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن مصادر طبية، أن الشاب أحمد سعيد سعود خالد (27 عاما) قتل نتيجة إصابته بأربع رصاصات مباشرة أطلقها الجنود الإسرائيليون، أثناء اقتحام المخيم، ومنعت الطواقم الطبية من الوصول إليه وتُرك ينزف أكثر من ساعة حتى فارق الحياة.

ونقلت وكالة "معا" الإخبارية عن شهود عيان قولهم "إن الشاب استشهد بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال بصورة مباشرة أثناء خروجه فجر اليوم لأداء صلاة الفجر في مسجد المخيم".

جاء ذلك في الوقت الذي يواصل فيه الجيش الإسرائيلي حملة عسكرية في الضفة الغربية للأسبوع الثاني على التوالي بحثا عن ثلاثة مستوطنين اختفت آثارهم في الضفة، حيث لقي الشاب محمد إسماعيل عطا الله (30عاما) حتفه برصاص القوات الإسرائيلية، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت وسط المدينة.

وكان الشاب عطا الله قد أصيب بعيار ناري متفجر أطلقه قناص إسرائيلي من سطح أحد الأبنية، وبقي ينزف حتى فارق الحياة متأثراَ بإصابته.

إلى ذلك ذكرت وكالة "معا" أن 11 شاباً أصيبوا برصاص القوات الإسرائيلية خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحامها مدينة رام الله فجر اليوم الأحد، وشنّت القوات عمليات دهم واعتقالات في أحياء عدة برام الله.

وعقب انسحاب القوات الإسرائيلية شهدت مدينة رام الله اشتباكات بين الشرطة الفلسطينية والشبان الذين رشقوها بالحجارة .
وقال شهود عيان إن عشرات الشبان حطّموا سيارت للشرطة كانت تقف أمام مركز الشرطة وسط المدينة وقد ردّ أفراد الشرطة بإطلاق الرصاص الحي، حسب ما ذكرته وكالة "معا".

يذكر أن 3 مستوطنين إسرائيليين اختفوا في 12 يونيو/حزيران بالقرب من مستوطنة غوش عتصيون الواقعة بالضفة الغربية والخاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة، وتتهم إسرائيل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بتنفيذ عملية الخطف بينما لم يصدر عن حماس أي تأكيد أو تبني للعملية.

المصدر: RT + "وكالات"

الأزمة اليمنية