عمدة سلافيانسك يعلن عن إسقاط مقاتلة ومروحية أوكرانيتين ومقتل اثنين من قوات الدفاع الشعبي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/709305/

أعلن العمدة الشعبي لمدينة سلافيانسك فياتشيسلاف بونوماريوف عن إسقاط مقاتلة "سو - 25" ومروحية عسكرية أوكرانية ومقتل اثنين من قوات الدفاع الشعبي بشرق أوكرانيا.

أعلن العمدة الشعبي لمدينة سلافيانسك فياتشيسلاف بونوماريوف عن إسقاط مقاتلة "سو - 25" ومروحية عسكرية أوكرانية من قبل قوات الدفاع الشعبي لهذه المدينة بشرق أوكرانيا.

وقال بونوماريوف يوم الثلاثاء 3 يونيو/حزيران إن اثنين من رجال الدفاع الشعبي قتلا بالقرب من سلافيانسك.

وأشارت ستيلا خوروشيفا المتحدثة باسم العمدة الشعبي إلى أن الجيش الأوكراني أرسل نحو 100 آلية من المصفحات والدبابات وراجمات صواريخ "غراد" وغيرها إلى مشارف المدينة، مضيفة أن طائرة من طراز "آن - 30" تحلق في السماء فوق سلافيانسك.

وأفاد مصدر في قوات الدفاع الشعبي بأن طائرتين ومروحيتين قامت بقصف بلدة سيميونوفكا، دون أن يشير إلى سقوط ضحايا نتيجة هذا القصف.

وكان الطيران الحربي الأوكراني قد دمر في وقت سابق من يوم الثلاثاء حاجزا للدفاع الشعبي بين سلافيانسك وبلدة كراسني ليمان.

الجيش الأوكراني يكثّف قصف سلافيانسك.. و قتلى في كراماتورسك

وكان الجيش الأوكراني قد جدد فجر الثلاثاء 3 يونيو/حزيران القصف المكثف لمدينة سلافيانسك أحد المعاقل الرئيسية للمحتجين المطالبين بالفيدرالية بمقاطعة دونيتسك شرق البلاد.

وأكد وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف في وقت سابق يوم الثلاثاء أن التبادل الكثيف لإطلاق النار يستمر قرب بلدة سيميونوفكا بضواحي سلافيانسك. وذكر أن القوات الحكومية  تمكّنت من تدمير نقاط التفتيش والمتاريس التي سبق أن أقامتها اللجان الشعبية. كما أكد أن عناصر اللجان الشعبية أصابوا عدة ناقلات جنود مصفحة، دون أن يكشف عن سقوط ضحايا أو مصابين في صفوف الجيش.

ودعا أفاكوف سكان سلافيانسك والبلدات المجاورة الى ملازمة منازلهم نظرا لاستمرار العمليات القتالية.

بدوره أكد متحدث باسم اللجان الشعبية التابعة للمحتجين المطالبين بالفيدرالية أن قصف الجيش الأوكراني لسلافيانسك استؤنف فجر الثلاثاء، وتستهدف المدفعية بالدرجة الأولى بلدة سيميونوفكا، التي انقطع عنها التيار الكهربائي أمس بسبب القصف.

كما شهد محيط مدينة كراماتورسك المجاورة معارك عنيفة خلال الليلة الماضية، إذ سمع تبادل لإطلاق النار في مختلف المناطق بالإضافة الى دوي انفجارات قرب المطار المحلي.

وأكدت اللجان الشعبية سقوط 3 قتلى في صفوفها، نتيجة استهداف الجيش الأوكراني لسيارتهم بضواحي كراماتورسك.

وكانت كييف قد كثّفت عملياتها العسكرية ضد المحتجين في جنوب شرق البلاد بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية التي جرت في 25 مايو/أيار الماضي. وسقط أكثر من 50 قتيلا في المعارك بمطار دونيتسك الدولي، حيث استخدم الجيش الأوكراني الطيران الحربي والأسلحة الثقيلة ضد اللجان الشعبية.

كما كثفت كييف عملياتها العسكرية في مقاطعة لوغانسك المجاورة، حيث اتهم المحتجون الطيران الحربي الأوكراني يوم الاثنين بشن غارة جوية على مقر إدارة مقاطعة لوغانسك، أدّت إلى مقتل 7 أشخاص بينهم وزيرة الصحة في "جمهورية لوغانسك الشعبية" المعلنة من جانب واحد. أما كييف فنفت مسؤوليتها عن الهجوم، مصرّة على أن الانفجار في المبنى نجم عن صاروخ حاول عناصر اللجان الشعبية إطلاقه لاستهداف طائرة تابعة للجيش الأوكراني.

افادة مراسلنا:

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون