تشوركين: مجلس الأمن لم يؤيد اقتراح روسيا إجراء تحقيق حيادي في أحداث أوديسا

أخبار العالم

تشوركين: مجلس الأمن لم يؤيد اقتراح روسيا إجراء تحقيق حيادي في أحداث أوديسا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/702889/

أعلن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة أن أعضاء مجلس الأمن لم يؤيدوا اقتراح روسيا التقدم إلى الأمين العام بان كي مون بطلب الإعداد لتحقيق حيادي للأحداث الدامية في أوديسا.

أعلن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن أعضاء مجلس الأمن لم يؤيدوا اقتراح روسيا التقدم إلى الأمين العام بان كي مون بطلب الإعداد لتحقيق حيادي للأحداث الدامية في مدينة أوديسا الأوكرانية.

كما اعتبر تشوركين أن الظروف التي ستجري فيها الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا تثير القلق، قائلا للصحفيين يوم الأربعاء 21 مايو/أيار: "نحن منفتحون، والرئيس الروسي قال إن هذه خطوة في الاتجاه الصحيح، ولكن بالطبع يجب أن تكون الانتخابات مناسبة. وأنا شخصيا لا أرى، كما يتحدث البعض، بأنها انتخابات مناسبة حين تستمر العملية العسكرية في شرق أوكرانيا".

وأضاف أنه "يجب علينا الحكم بعد الانتخابات، سننتظر ماذا سيحدث في 25 مايو/أيار وحينها نعلن موقفنا".

ولفت المندوب الروسي أيضا الى أن من لا يرى أن روسيا سحبت قواتها من منطقة الحدود فهو لا يريد أن يرى ذلك "وهذه مسألة سياسية".

تشوركين: نستغرب تجاهل الأمم المتحدة لقصف سلافيانسك وقطع المياه عن القرم

قال تشوركين إن روسيا تستغرب عدم تحرك المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة على قيام سلطات كييف بقطع المياه عن القرم، وعلى استمرار القصف المدفعي لمدينة سلافيانسك شرق أوكرانيا.

وذكر تشوركين أن الجانب الروسي أبدى استغرابه هذا لـ إيفان شيمونوفيتش مساعد الأمين العام للأمم المتحدة خلال الاجتماع المغلق لمجلس الأمن الدولي الذي عقد الأربعاء 21 مايو/أيار.

وتابع تشوريكن أن الرد الذي تلقاه الجانب الروسي على سؤاله أيضا "مثير للاستغراب"، إذ قال شيمونوفيتشك إن تحقيقا يجري حاليا في مسألة قطع المياه عن القرم. وشدد الدبلوماسي الروسي على أن صور الأقمار الصناعية تظهر بوضوح قطع المياه ولذلك لا داعي لإجراء تحقيق، مضيفا أن المسؤولين الأمميين يتهربون من جديد من مسؤوليتهم ومن تقديم تقييمات موضوعية للأحداث.

وذكر أن الأمم المتحدة امتنعت أيضا عن إدانة عمليات القصف المتواصلة لمدينة سلافيانسك في مقاطعة دونيتسك، وذلك أيضا بذريعة أنه من الضروري إجراء التحقيق في الموضوع أولا.

المصدر: RT + وكالات