هل توجد احتياطات من الألماس على كواكب خارج المنظومة الشمسية؟

الفضاء

هل توجد احتياطات من الألماس على كواكب خارج المنظومة الشمسية؟
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/701677/

أظهرت نتائج دراسة جديدة أجراها علماء الفلك في جامعة ييل أن الكواكب الغنية بالكربون قد تكون أكثر انتشارا في الكون مما كان يعتقد سابقا، وقد يحتوي بعضها على احتياطات كبيرة من الألماس.

أظهرت نتائج دراسة جديدة أجراها علماء الفلك في جامعة ييل أن الكواكب الغنية بالكربون قد تكون أكثر انتشارا في الكون مما كان يعتقد سابقا، وقد يحتوي بعض هذه الكواكب خارج المنظومة الشمسية على احتياطات كبيرة من الغرافيت والألماس.

وتثير الكميات الهائلة من الكربون الموجودة على هذه الكواكب تساؤلات حول تأثيره على المناخ وتكتونية صفائح الأرض وغيرها من العمليات الجيولوجية وما إذا كانت تتناسب مع وجود حياة.

ورغم أن كميات الكربون الموجودة على الأرض قليلة نسبيا، فإنه من العناصر الحيوية التي أدت إلى ظهور الحياة على الأرض وله تأثير كبير على المناخ. إلا أن مسألة كيفية تأثير الكربون على صلاحية الكواكب خارج المنظومة الشمسية للحياة، تبقى مفتوحة.

ويفترض علماء الفلك أن الكواكب الحجرية تتكون على غرار الأرض بشكل أساسي من الحديد والأكسيجين والمغنيسيوم والسليكون وكميات بسيطة من الكربون. ولكن نسبة الكربون في الكواكب الغنية به قد تصل إلى ثلاثة أرباع.

وكانت النماذج السابقة لتحديد مكونات الكواكب خارج المنظومة الشمسية تستند إلى الصور الثابتة لأقراص الغاز التي تتشكل فيها الكواكب. أما النموذج الجديد، فيتابع التغييرات في مكونات القرص مع مرور الزمن. واكتشف العلماء أن الكواكب الغنية بالكربون قد تتكون أبعد من وسط القرص مما كان يعتقد سابقا إذا كانت نسبة الكربون إلى الأكسيجين فيها أعلى من 0.8. وتبين أيضا أن الكواكب من هذا النوع قد تتكون أيضا في الأقراص التي تبلغ نسبة الكربون فيها 0.65 في حال تكون هذه الكواكب بالقرب من نجمها.

المصدر: RT + "أسترونيوز.رو"

توتير RTarabic