رغم حادث التحطم الأخير.. روسيا قد تواصل استخدام صواريخ "بروتون-إم" حتى عام 2025

الفضاء

رغم حادث التحطم الأخير.. روسيا قد تواصل استخدام صواريخ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/701037/

صرح مصدر بالقطاع الصاروخي الفضائي الروسي بأن روسيا تنوي استخدام صواريخ "بروتون-إم" حتى عام 2025، وذلك رغم حادث تحطم صاروخ من هذا الطراز في 16 مايو/أيار الجاري.

صرح مصدر بالقطاع الصاروخي الفضائي الروسي بأن روسيا تنوي استخدام صواريخ "بروتون-إم" حتى عام 2025. ومن المنتظر أن يقوم مركز "خرونيتشيف" العلمي الصناعي الفضائي بتجميع ما بين 110 و130 صاروخا جديدا في الفترة من عام 2015 إلى عام 2025.

وقد تم إجراء 82 عملية إطلاق بواسطة صواريخ "بروتون-إم" منذ عام 2001، منها 74 ناجحة.

وسبق لرئيس وكالة الفضاء الروسية "روس كوسموس" السابق فلاديمير بوبوفكين أن صرح بأن روسيا لن تستخدم صواريخ "بروتون-إم" بعد عام 2020، وأنه سيتم استبدالها بصواريخ "أنغارا" التي يجري تصميمها حاليا.

وفي 16 مايو/أيار الجاري، تحطم صاروخ من طراز "بروتون-إم" كان يحمل قمر الاتصالات "إكسبريس-أ.إم.4.إر" الى الفضاء، وذلك بعد تسع دقائق من انطلاقه من مطار "بايكونور" الفضائي في كازاخستان. وبعد انقطاع الاتصال بالصاروخ، توقفت المحركات عن العمل، الأمر الذي منع انفصال رأس الصاروخ عن جسمه.

وأعلن دميتري روغوزين نائب رئيس الوزراء الروسي والمسؤول عن الصناعات الصاروخية الفضائية أن عمليات إطلاق صواريخ "بروتون" سيتم تعليقها حتى انتهاء عمل اللجنة التي شكلت بعد حادث التحطم الأخير.

ووقعت العملية الفاشلة السابقة لإطلاق صاروخ "بروتون-إم" في 2 يوليو/تموز 2013، عندما تحطم صاروخ كان يحمل ثلاثة أقمار من منظومة "غلوناس" للملاحة وتحديد المواقع داخل أرض مطار "بايكونور" الفضائي.

المصدر: RT + "إيتار-تاس"

توتير RTarabic