بافيل غوباريف المعتقل لدى السلطات الجديدة في كييف يعلن إضرابا عن الطعام

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/689669/

أعلن بافيل غوباريف "المحافظ الشعبي" لمقاطعة دونيتسك الأوكرانية الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على قتل أنصار فدرلة أوكرانيا في في شرق البلاد.

أعلن بافيل غوباريف "المحافظ الشعبي" لمقاطعة دونيتسك الأوكرانية الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على قتل أنصار فدرلة أوكرانيا في في شرق البلاد.

وأكدت يكاتيرينا غوباريفا، زوجة السجين السياسي، في حديث لقناتنا يوم 25 أبريل/نيسان أنها توجهت مرارا لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بطلب التدخل في قضية ملاحقة زوجها غير القانونية ولكن دون جدوى.

وأضافت أن صحة زوجها تدهورت بشكل خطير أخيرا بسبب الظروف المعيشية السيئة في مكان اعتقاله. وأكدت أن كل الاتصالات معه تجري عن طريق محاميه وأن السلطات لا تسمح لها بالحديث مع زوجها مباشرة.

وتابعت أن عدد السجناء السياسيين الذين اعتقلتهم سلطة كييف الجديدة لمشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية يناهز الـ200، وأنهم لا يزالون في أماكن الاعتقال، الأمر الذي يدل على عدم تمسك كييف باتفاقيات جنيف الرامية لحل الأزمة الأوكرانية، والتي تم التوصل إليها أثناء لقاء ممثلين عن أوكرانيا وروسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يوم 17 أبريل/نيسان.

وأكدت يكاتيرينا غوباريفا أن المطالب التي قدمها المحتجون على سياسة حكومة الرئيس يانوكوفيتش في ميدان كييف، والتي استغلها معارضوه للاستيلاء على السلطة، لم تُنفذ حتى الآن وأن سياسة السلطات الجديدة تتعارض معها تماما.

وأضافت أن بافيل غوباريف تمكن وهو معتقل من المشاركة في العمل على مشروع دستور "جمهورية دونيتسك" التي أعلنها أنصار فدرلة أوكرانيا في هذه المقاطعة.

وأعربت غوباريفا عن أملها في أن تصبح هذه الوثيقة أساسا لدستور "دولة نوفوروسيا" (روسيا الجديدة)، التي كان غوباريف قد دعا أنصاره في عدد من الأقاليم الأوكرانية الشرقية إلى تشكيلها.

المصدر: RT