أغنية "كاتيوشا" رمز الوفاء والصمود (فيديو)

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

أغنية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/685581/

رافقت أغنيات شعبية ألفها الموسيقيون والشعراء المعروفون الجنود والضباط السوفييت في جبهات الحرب الوطنية العظمى كلها ، وفي مقدمة تلك الاغنيات "كاتيوشا".

رافقت أغنيات شعبية ألفها الموسيقيون والشعراء المعروفون الجنود والضباط السوفييت في جبهات الحرب الوطنية العظمى كلها، وفي مقدمة تلك الأغنيات "كاتيوشا" من تأليف الموسيقار ماتفيه بلانتير والشاعر ميخائل إيساكوفسكي، وقد أصبحت رمزا للوفاء والصمود بالنسبة لأولئك الذين قاتلوا في الحرب وحبيباتهم اللواتي انتظرن عودتهم.

 

وأطلق الشعب اسم "كاتيوشا" على سلاح فتاك جديد، هو راجمة الصواريخ "بي إم – 13" وحظيت تلك الأغنية في أعوام 1943 – 1945 بشهرة وشعبية واسعة بين المقاتلين السوفييت. وإليكم الأبيات التالية من القصيدة التي  لم تدرج في نص الأغنية إلا إبان الحرب:

"ليذكر الألماني "كاتيوشا" الروسية وليسمع صوتها المغني حين تهز أرواح  الأعداء وتوحي للأصدقاء بالشجاعة".

 

أما الأغنية  بكاملها فتم تأليفها قبل الحرب الوطنية ، وإليكم نصها الكامل بترجمة عاشق المطر :

كانت أشجار التفاح والخوخ،

وفوق النهر يهبط الضباب،

صعدت كاتيوشا الصبية على حافة الجرف،

والنهر يغلفه الضباب،

على حافة النهر بدأت كاتيوشا تغني،

عن النسر الرمادي الشامخ في السهول،

وعن الذي تحبه كاتيوشا،

وتصون رسائله إليها،

أيتها الأغنية ،

الأغنية الساطعة عن الصبية العذراء،

طيري إلى حدود الشمس، طيري مثل طائر،

إلى الجندي البعيد عند الحدود،

من كاتيوشا أوصلي السلام،

لعله يفكر بالعذراء القروية،

لعله يسمع أغنية كاتيوشا،

وكما تحرس أرض الوطن العزيز،

سوف تحرس كاتيوشا حبها إلى الأبد.

المصدر: " RT "

 

 

 

دروس اللغة الروسية